• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-07
محترفو الانتقاد
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
مقالات أخرى للكاتب

إدارة.. باقتدار

تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

أخيراً.. أسدل الستار على قضية الموسم بصدور حكم لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، برفضها شكوى الهلال السعودي ضد الأهلي، بعدم قانونية مشاركة اللاعب أسامة السعيدي، لتضع حداً للجدل الدائر منذ نهاية مباراة إياب نصف النهائي التي أقيمت الثلاثاء الماضي، وانتهت بفوز الأهلي 3 - 2، وتتوقف التكهنات من أطراف القضية والإعلاميين والجماهير ليثبت أن الأهلي بإدارته الواعية، وخبرات أعضائه وقانونييه ومحبيه لن يقع ضحية خطأ يضيع جهود لاعبيه وجهازه الفني والملايين التي صرفت لإعداد الفريق لبطولة بهذا الحجم.

الهلال فريق عريق، ومشاركاته في هذه البطولة ليست الأولى ومعرفته بالقوانين التي تنظمها ليست جديدة، ويدرك بأن الاحتجاجات حق مشروع لكل الأطراف، والاستعانة بذوي الخبرة أيضاً لا غبار عليه، وتجنيد كل ما يخدم موقفه القانوني، ولكن المبالغة في ردود الفعل والإساءة عن طريق الاستعانة بأطراف تدعي إلمامها بالنواحي القانونية، واتهامها الآخرين بجهل القوانين أمر نرفضه، ويجب أن نترفع عنه، لأننا فرق ومنتخبات في الأسرة الآسيوية قدرنا أن نلتقي مراراً، والعلاقة بيننا يجب أن يسودها الود والاحترام في الملعب وخارجه.

ومنذ إثارة الموضوع في وسائل الإعلام وإدارة الأهلي التي تجيد فن إدارة الأزمات، تعاملت مع الحدث بحرفية وهدوء، دون تشنج وعصبية وفعل وردة فعل استحضرت ردودها القانونية، وردت على مذكرة الهلال باحترافية، ووفق القوانين الدولية المعتمدة، وتطابقها مع قوانين اتحادنا والاتحادين الآسيوي والدولي، ولم يكن ردها بعشرات الصفحات كما قيل عن مذكرة الهلال، وقدمت الأدلة والبراهين بأن مشاركة لاعبه السعدي منسجمة مع النظم واللوائح، وأيقنت بأن فوزه القانوني لا يقل عن فوزه على المستطيل الأخضر، مما صرف أنظار لاعبيه عما يثار في وسائل الإعلام، وفي المنتديات وانصب تركيزه على الإعداد النفسي والفني لملاقاة جوانزو في النهائي الآسيوي بعد أسبوع.

إدارة يقودها عبدالله النابودة ورفاقه وإدارته التنفيذية بدعم من اتحاد كرة القدم، تدرك يقيناً النظم واللوائح المنظمة للبطولة، وتدرك ماذا تعني الهفوات التي تفقد الفريق جهوده، وتدرك الأمور القانونية، كما يدرك جهازه الفني أهمية الحدث والإعداد له والتفوق على منافسين بحجم الهلال ونفط طهران، وتدرك قوة الخصم القادم جوانزو، لذلك لا نخشى عليه خارج الملعب، كما هو في الميدان لأنهم يجيدون التعامل مع الأزمات وإدارتها وإن استأنف الهلال على القرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا