• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م
2017-10-15
الظلم ظلمات
2017-10-12
لمعلوماتك
2017-10-10
«حتة» من الجنة
2017-10-09
مدينة النور
2017-10-08
العربة والحصان
2017-10-05
خطيئة الذباحي !
2017-10-04
هل من إجابة؟
مقالات أخرى للكاتب

لن نعترض

تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

لن نعترض حتى لو استدعيت لاعباً أبعدته بقناعاتك عندما طالب به الجميع، ولن ننتقد حتى لو أعدت النجم ذاته بعد أن أصبح احتياطياً في فريقه رغم أنك تجاهلته عندما ملأ الدنيا ضجيجاً في الملاعب، ولك منا ألا نتساءل لماذا تستدعيه ثم تنساه !

لن نتدخل إذا اقتنعت بحارس مرمى استقبلت شباكه في مباراتين وبأسبوع واحد فقط 8 أهداف دفعة واحدة، فأنت ترى ما لا نراه.

لن نعترض لو أبعدت لاعباً من دون سبب في المباراة الماضية بحجة الإصابة، واكتشفنا أنه «صاحي» من أي علة، وقررت استدعاءه مجدداً، وكأنه انقلب فجأة إلى موهبة خارقة! لن نتدخل حتى لو قمت باستدعاء خمسة لاعبين ارتكاز دفعة واحدة!

لن نتدخل حتى لو أبعدت مهاجماً كان الخيار الأول في المباراة الثالثة، واستدعيت لاعبين لم يخوضا أي مباراة بصفة أساسية في الدوري حتى الآن!

لن نتدخل ولو أغلقت الأبواب، ومنعت الناس من الالتفاف حول المنتخب وحضور التدريبات، وفرضت علينا الصمت والهدوء والرضا! لن نتدخل حتى لو أقمت معسكراً مغلقاً من 120 يوماً.. تحضيراً لمباراة واحدة، ولن نعترض إذا ما أوقفت نشاط الكرة كله وليس الدوري لتركز في هذه المباراة!

لن نعترض إذا لعبت ودية مغلقة كي لا يكشفنا المنافس ويعرف الخطة والتكتيك، على الرغم من أن المنافس شاهدنا ودرسنا في 4 مباريات رسمية!

لن نتكلم ولن ننتقد ولن نثرثر، فأنت المهموم بالعمل وأول من يفكر في المصلحة العامة لمنتخب الإمارات، وأكثر من يحلم ببلوغ المونديال، كيف لا وأنت من رفع سقف الطموح وحطم أرقام الفوز، وجعل لمنتخبنا وكرتنا حضوراً وهيبة بجهود ذاتية وفردية!

لن ننشر تصريحاً لمدرب في الدوري يعترض على زيادة وزن اللاعبين بعد المعسكرات الدولية، ويستغرب من طول فترات الإعداد على الرغم من أننا في منتصف الموسم، فهم ربما يتفلسفون ويمارسون التدريب وفق المدارس القديمة البالية!

وحتى أنشودة «نعم نستطيع» لن نتجاهلها على الرغم من أنها تذكرنا بمسلسلات الكرتون في الثمانينات، وسنحفظها جميعا بدءاً من اليوم، فربما تكون سبباً في رفع المعنويات بدل «التحرطم» على «تويتر» و«واتساب»!

كلمة أخيرة

لن نقول أي شيء.. المهم أن نفوز، فقط حقق لنا الفوز، ونحن جميعاً معك!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا