• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    
2016-11-26
يوم الرجال
2016-11-24
قيد البحث والدراسة!
2016-11-22
المانيكان أنواع!
2016-11-21
خطأ بنصف مليون
2016-11-20
تعالوا العين!
2016-11-17
السؤال الصعب!
2016-11-15
حدث قبل عشرين عاماً!
مقالات أخرى للكاتب

فضفضة الجمعة

تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

- لماذا شارك النصر في بطولة الأندية الخليجية، وهو في الأساس غير راغب فيها، فالمستوى الذي قدمه والمباريات التي لعبها في البطولة، وآخرها مواجهة الشباب، أثبتت أن الفريق «الأزرق» شارك بهدف في «باله»، وبعد منتصف الموسم تغيرت الخطة، وباتت الروح في وادٍ والفريق في وادٍ آخر.

- لا أعتقد أنه يوجد فريق يملك روحاً قتالية وأجواءً أسرية مثل الذي نراه في الشباب، وما يقدمه الفريق والنادي بشكل عام مقارنة بكل الظروف والأسماء وبعض التغييرات الإدارية يعتبر جيداً ومقنعاً في كل الأحوال، فحين تنهي الموسم ثالثاً في الدوري، وقد وصلت إلى نهائي «الخليجية» ولا زالت منافساً قوياً في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، فهذا يدل أن الصدفة ليست موجودة في هذا النادي.

- أفضل قرار اتخذته إدارة نادي الوحدة، هو الاستغناء عن سامي الجابر الذي لم يضف ولم يقدم ولم يأت بأي جديد للفريق، منذ استلامه له منتصف الموسم الجاري، فكل مباراة بقيادة الجابر كانت صعبة، وكل مواجهة مع أي فريق تحتمل كل النتائج، حتى لو كان ذلك مع فريق قادم من الدرجة الأولى!.

- اللوحة التي رفعها جمهور الأهلي مع بداية مباراتهم مع العين في ذهاب دوري أبطال آسيا تدل على الإعلام الإيجابي مؤثر، وأن الروح الواحدة سوف تطغى فوق كل ما يدور في القلب، أنديتنا واعية وتدرك أدوارها جيداً، وما حدث بين البنفسجي والأحمر أكد أن التعصب مرض لن يتجرأ للدخول في جسم رياضتنا.

- أريد أن أشاهد المدرب الكويتي محمد إبراهيم في دورينا، فهذا الرجل العصامي الذي لم يصنعه الإعلام واجتهد وقدم البطولات لأكبر أندية الكويت متفرغاً للتدريب والميدان وليس للتحليل والتنظير والاستشارة والسمسرة هو من سنسعد بوجوده بينا وفي دورينا، أتمنى من الشعب أن يوفق في الوصول إلى اتفاق مع هذا المدرب الحقيقي.

- في دورينا فقط ستجد هذه الظاهرة، وهي أن يكون اللاعب المخضرم أو «الشيبة» هو المطلوب من أغلب أندية الوسط والمؤخرة.. وسوق العجائز أكثر سخونة من اللاعبين الذين قرروا الاستقرار والبقاء في أنديتهم.

كلمة أخيرة

أكبر مشكلة نعاني منها أن نصف الإداريين يشعرون بأنهم مترصدون من الإعلام ومن الحكام، ومن بقية اللجان وهم في الحقيقة لا يدري عنهم أحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا