• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-11-26
يوم الرجال
2016-11-24
قيد البحث والدراسة!
2016-11-22
المانيكان أنواع!
2016-11-21
خطأ بنصف مليون
2016-11-20
تعالوا العين!
2016-11-17
السؤال الصعب!
2016-11-15
حدث قبل عشرين عاماً!
مقالات أخرى للكاتب

انتقدوني أنا

تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

كان لابد لهم من العودة..

كان لابد أن يحققوا على الأقل هذه البصمة..

كان لابد لهم أن يستعيدوا الفرحة ويعيدوا الجماهير..

وكان لابد للأهلي أن يعود أحمر من جديد..

فالفريق الذي حقق ثلاثة أرباع بطولات الموسم الماضي يجب عليه ألا يسقط في الموسم الذي يليه بهذه الطريقة.

والفريق الذي قدم للمنتخب 8 لاعبين في كأس آسيا.. عليه أن يثبت طيب معدنه.

والفريق الذي قدم المتعة للجميع، وكانت مبارياته الأكثر مشاهدة الموسم الماضي، عليه ألا ينهار بهذه السهولة، ويقدم موسماً من دون أن تكون له صورة يفتخر بها مع بداية الصيف.

تحدثت مع عبدالله النابودة رئيس شركة الكرة هاتفياً قبل المباراة، وقلت له لو خسرت هذه المباراة فستخسر كل شيء، ولن يرحم فريقك أحد، فرد مباشرة صدقني سنفوز، وكلي ثقة بفريقي وبفريق الأهلي السعودي الذي سيقدم مباراة عمره هناك، حاولت استفزازه أكثر بأنها مباراة الموسم والحسابات صعبة، فرد بثقة غريبة، وقال بعدها إذا أردتم الانتقاد، فعليكم أن تبدأوا بالمسؤول الأول عن الشركة وهو أنا، وإن تأهلنا اتركونا نعمل للمرحلة المهمة القادمة.. وانتهت المكالمة.

في مباراة الأمس ضد الفريق الإيراني كان الأهلي مختلفاً، ليس من الناحية الفنية، بل من خلال الروح والعزيمة رغم كل تقلبات اللقاء، ورغم أنها مرتبطة بمواجهة أخرى تحدث في نفس الوقت بأوزبكستان.

تأخر الأهلي، وعاد وتعادل، وهناك كان الفريق الأخضر السعودي يقدم مباراة رائعة يدافع ويمنع الكرات من على خط المرمى، وحتى منتصف الشوط الثاني كان نصف كلام النابودة صحيحاً ونصفه الآخر المتعلق بفريقه لا يزال في وضع مخيف.

وفي المقابل، تحول الأهلي السعودي إلى هجوم فريق ناساف الأوزبكي والضغط عليه، إلا أن جاء الفرج مع اللاعب الذي يتلقى أكثر الانتقادات والإشادات في آن واحد برأسيتين رائعتين.

ومن هنا تأكدت لماذا قال رئيس الشركة سنفوز ولماذا حمل نفسه المسؤولية حتى قبل أن تقع، فروح الفريق هي من تنقذك إذا ضاعت منك الأدوات التقليدية.

عاد الأهلي قارياً، ولكن لم نحب أن تكون عودته أمام العين في دوري الأبطال، وكأن قدر القطبين أن يتواجها في كل مرحلة حاسمة في الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا