• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-11-26
يوم الرجال
2016-11-24
قيد البحث والدراسة!
2016-11-22
المانيكان أنواع!
2016-11-21
خطأ بنصف مليون
2016-11-20
تعالوا العين!
2016-11-17
السؤال الصعب!
2016-11-15
حدث قبل عشرين عاماً!
مقالات أخرى للكاتب

اقفز إلى البحر

تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

كيف يمكن أن نفسر طريقة تعامل اتحاد الكرة مع برنامج المنتخب الأولمبي وتجمعاته التي أرسلها إلى الأندية «بقوة عين»، من خلال فرضه عدم إيقاف مسابقة دوري الخليج العربي، واستمرار مبارياته أثناء تجمعات هذا المنتخب، على الرغم من تأثر أكثر من نصف الفرق جراء ذلك.

فإذا كانت لجنة لمنتخبات باتحاد الكرة مصرّة على البرنامج التحضيري الذي وضعه المدرب عبدالله مسفر، فلماذا لم تقدم الحلول المناسبة حيال هذا الإصرار ويرفق مع برنامج التحضيرات عدد اللاعبين الأولمبيين الموجودين في فرق دوري الخليج، وبالتالي تؤكد أن حرمانهم من اللعب مع أنديتهم سيكون بمثابة إخلال كبير في توازن هذه الفرق التي سوف تتأثر وتعاني من هذا القرار وتذهب تحضيراتها وتعاقداتها وأموالها وأهدافها التي تسعى لتحقيقها إلى أقرب «سلة قمامة»، فقط لأن اللجنة لم تفكر سوى من جانب واحد تاركة خلفها أصوات الاحتجاجات من دون أن تعيرها أي أهمية.

فهل يجب أن نعاقب الأندية التي تقدم وترفد اللاعبين للمنتخبات الوطنية وهل من الإنصاف أن نحرم فرقاً أسهمت في إشراك أسماء شابة في التشكيلة الأساسية لها مثلما فعل الجزيرة بحرمانهم من هؤلاء اللاعبين في فترة قد تمتد لخمس جولات بالإضافة إلى الدور 16 من كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

فهل بات ما يحدث في كرتنا أشبه بـ «عزبة» يقرر فيه كل مسؤول بما يريد من دون أن يرى حواليه أن يحفظ حقوق الجميع ويرى الوضع بعين محايدة، فمصلحة المنتخبات وأهمية المشاركات الدولية أمر لا يمكن المزايدة عليه، ولكن هذا لا يعني أن نجعل من ضرب مصالح وأهداف أنديتنا أمراً مباحاً بحجة «الوطنية».

المشكلة أن الأندية استبقت الأحداث وتحدثت عن احتمال حدوث هذا الأمر في اجتماع الجمعية العمومية، ولكن أذن من طين وأخرى من عجين!.

وفي النهاية حرمان اللاعبين من منافسة قوية ومباريات رسمية من أجل تدريبات صباحية وتقسيمة مسائية لمدة 22 يوماً.

كلمة أخيرة

اللجنة قررت والجميع عليه أن ينفذ وإذا لم يعجبك.. اقفز إلى البحر!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا