• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م
2016-12-07
الطيبون.. يرحلون أولاً
2016-12-06
«مبخوت» واحد.. لا يكفي
2016-12-05
أهل السبعة.. لا يعودون
2016-12-04
عيد وشهيد
2016-11-29
ويبقى «الزعيم»
2016-11-28
إبداعات بلادي
2016-11-26
أحلى ما في «العين»
مقالات أخرى للكاتب

مصاريف الشتاء

تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

طبعاً نحن بارعون في السطو على المصطلحات.. نظن أن الحالة قد تتجسد في الكلمة، فلدينا كما الغرب «ديربي» و«كلاسيكو» ولدينا أيضاً «ميركاتو»، كهذا الشتوي الذي نتابعه هذه الأيام، ولكن هل بالكلمات نتشابه.. أشك جداً، فالفوارق لا تزال قائمة، وتلك الكلمات التي تقف خلفها هناك مؤسسات وخبراء ونظم ومعايير.. هي هنا مجرد «كلمة حلوة».

ليست المرة الأولى التي أكتب فيها عن النظرة الاستهلاكية لدى الكثير من أندية دورينا، والتي تتعامل مع اللاعبين كما تتعامل مع البضائع في المجمعات، فلا بأس بالتجربة.. ليسوا كثيرين الذين يذهبون إلى «الجمعية» وهم يعلمون ماذا يريدون بالضبط، وقليل جداً من يخرجون منها وقد اشتروا ما عقدوا العزم على شرائه.. هو نمط تأثرنا به، وتحول من الخاص إلى العام، وليس أدل على ذلك من أن فترة الانتقالات الشتوية شهدت 82 عملية انتقال، سواء لدوري الخليج العربي أو دوري الدرجة الأولى، ما بين استبدال وإعارة وانتقال، فيما شهد دوري الخليج وحده قيد 35 لاعباً جديداً في 13 نادياً بينهم 18 لاعباً أجنبياً، وهو رقم كبير، لا أدري إن كان يعكس الحاجة الحقيقية لتلك الأندية، أم أن الأمر مجرد تعبير «ولما لا».

المراجعة وإعادة تقييم المواقف وتحديد الاحتياجات في وسط الموسم ليست عيباً، لكن الأولى أن نفعل ذلك من البداية، وأن نحدد الاحتياجات بدقة، وحين نغير، نتجه إلى ما يسد الثغرة، دون أن نتجاوز إلى غيره، ودون أن نفترض رفاهية «الخطأ والغفران»، فكثير من أخطائنا نفعلها لأننا نفترض العفو عما سبقها.

لا أدري.. هل كان دوري الخليج ودوري الدرجة الأولى بحاجة إلى قوام قرابة ثمانية تشكيلات في الملعب، وهل دوري الخليج وحده كان بحاجة إلى أكثر من ثلاثة تشكيلات، على افتراض أن 11 لاعباً فقط من يؤدون في الملعب، كما لا أدري حقيقة الأرقام من دوريات أخرى، سواء عالمية أو عربية، لكن من خلال بحث متعجل، يأتي دورينا بمرتبة متقدمة في التغيير والتبديل، وهي ظاهرة وإن اتسقت مع «ديناميكية الكرة»، غير أنها لا تتسق بالطبع مع الاستقرار المطلوب للمضي نحو الأهداف، ولا مع شكوى كثير من الأندية من كلفة اللعب في الدوري، ومصاريف «الشتاء والصيف».

كلمة أخيرة:

كن كالخياط الماهر.. لا تمل من القياس ألف مرة لتقص مرة واحدة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا