• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م
  12:58     الجامعة العربية : القدس "خطا احمر" و اسرائيل تلعب بــ" بالنار"    
2017-05-17
الفخر مبخوت
2017-05-16
لماذا يحتفلون؟
2017-05-15
حلم «الأبيض»
2017-05-14
«فيلم جزراوي»
2017-03-29
بعد خراب مالطا
2017-03-28
صعبة وليست مستحيلة
2017-03-27
أقوال وأفعال
مقالات أخرى للكاتب

الكلام ببلاش

تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

الكلام ببلاش لا ضريبة عليه، لذا لا مانع أن نستمع إلى تصريح لمسؤول في أحد الناديين الصاعدين إلى دوري المحترفين قبل أيام قليلة وبعد معاناة شديدة يلبس من خلاله قفاز التحدي ويعلن أن هدف فريقه الموسم القادم هو البقاء في دوري المحترفين، أما هدفه فيما بعد فهو المنافسة على اللقب.

في دورينا الكل يريد المنافسة والبعض بل القلة هم الذين يجيدون قراءة الواقع، ويعلمون أن المنافسة على الألقاب هي حلم بعيد المنال وأقرب إلى المستحيل، والفرق العريقة في تاريخ الدوري والتي كان لها قصب السبق في إحراز الألقاب تجد صعوبة شديدة في العودة من جديد، واستعادة أمجاد الماضي التليد.

ولا ندري على ماذا استند المسؤول في كلامه وما الذي يخبئه لنا من مفاجآت، فهل اكتشف مغارة علي بابا بما تحتويه من كنوز وأموال، حتى يقوم بشراء من أراد من اللاعبين، وتدعيم فريقه بالأجانب والمواطنين، أم أن لديه في المراحل السنية مواهب ثمينة لا نعلم عنها وبانتظار اللحظة المناسبة للكشف عنها والدفع بها لتحقيق الهدف المزعوم.

مشكلتنا الحقيقية أننا لا نجيد قراءة الواقع وفي غمرة الفرح يتحول المسؤول إلى مشجع يتحدث في «برنامج الجماهير»، وتتحول الاستراتيجيات والخطط إلى أحلام وردية لا مكان لها على أرض الواقع، وبدلاً من العمل على صياغة أهداف تناسب قدرات الفريق وإمكانياته، يغرق في بحر الأماني، ويشطح في دنيا الخيال، ولأن واقع الفريق لا يتناسب مع حجم الأمل، يخيب المسعى ويحدث الفشل.

كرة القدم لم تعد كما كانت في السابق، فقد انتهى زمان كانت الروح المعنوية العالية والحماس الزائد قادرين على تحقيق المعجزات، والطموحات، اليوم لا يمكن تحقيقها بالتصريحات والأقوال، ولكن بالعمل والتخطيط وقبل كل شيء لابد من المال، والمنافسة تتطلب أن تجيد اللعبة وتمتلك الطريقة، وأن تمتلك ميزانية قادرة على إدارة الأحلام وتحويلها إلى حقيقة.

من يدفع أكثر يكسب أكثر، هذا هو قانون اللعبة، وحالياً لا توجد الكثير من الأندية القادرة على تمويل كلفة الفوز ببطولة الدوري، فثمنها باهظ، لذا فإن العقل والمنطق يتطلبان حسن تقدير الطموحات، وإجادة قراءة الواقع، والعمل على قد الحال، فالحلم ببلاش والكلام ببلاش، أما المنافسة على الدوري فهي بحاجة إلى عمل جبار وقبل العمل لابد من «الكاش».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا