• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-11-29
الخطر القادم من الشرق
2016-11-28
لن نحزن إلى الأبد
2016-11-26
عونك يا زعيم
2016-11-22
ثرثرة بالمجان
2016-11-21
لا إفراط ولا تفريط
2016-11-20
الوعد في العين
2016-11-19
افتحي يا آسيا أبوابك
مقالات أخرى للكاتب

موعد مع التاريخ

تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

اقتربنا من ختام الموسم، وختامها سيكون في المباراة النهائية لكأس رئيس الدولة يوم الأحد القادم بين الأهلي والعين، ليكون ختامها مسكاً، أما ما قبل ختامها فهو مسك كذلك، عندما يلتقي مساء اليوم فريقا العين ومانشستر سيتي في مباراة كرنفالية احتفالية بمناسبة افتتاح استاد الشيخ هزاع بن زايد في مدينة العين، ومباراة للتاريخ وللتوثيق، لتكون خير احتفالية داخل هذه التحفة المعمارية ولأحدث الملاعب في دولة الإمارات وواحد من أكثرها تطوراً في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت الزيارة التفقدية للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمشروع الاستاد قبل عام من اليوم قد حملت الكثير من التفاصيل المهمة لهذا المشروع، حيث أكدت حرص القيادة على تطوير المنشآت والتي تساهم في الارتقاء بالرياضة والرياضيين في جميع المجالات، كما حملت تلك الزيارة ذلك الخبر السار والذي أسعد جميع العيناوية وكل المنتمين إلى القطاع الرياضي عندما أمر سموه بإطلاق مسمى «ستاد هزاع بن زايد» على الملعب الجديد.

ولعله فأل حسن أن يتزين الملعب الجديد ويتوشح باسم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي، وهو في نفس الوقت النائب الأول لرئيس نادي العين والنائب الأول لرئيس هيئة الشرف، وهو الذي يرتبط اسمه ارتباطاً وثيقاً بجميع الإنجازات التي تحققت خلال المسيرة الطويلة لنادي العين وله بصمة مهمة على كل البطولات التي حققها الزعيم عبر تاريخه الحافل.

وبينما كان مقرراً افتتاح الاستاد بهذه المباراة الاحتفالية قبل أربعة أشهر من اليوم، إلا أن ظروف النادي الإنجليزي وازدحام أجندته أسهمت في تأخير اللقاء الاستثنائي، وكأن الأقدار كانت تشاء أن تقام المباراة بعد أربعة أيام من تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي أقدم بطولات العالم وللمرة الرابعة في تاريخه، ولتمنح المباراة والاستاد الجديد زخماً عالمياً مختلفاً ومتابعة مثيرة، ولنعرف بذلك المعنى الحقيقي للمثل القائل: «كل تأخيرة فيها خيرة».

مباراة العين ومانشستر سيتي هذا المساء هي احتفالية رياضية كبرى، وموعد مع التاريخ، سيكون فيها العين أو الزعيم حاضراً ومطعماً بنجوم عرب وأجانب، كما سيحضر مانشستر سيتي الفريق الذي اقتحم ساحة العمالقة بسرعة خيالية بنجومه المميزين.. هي دعوة للجماهير، فهذه المناسبات لا تتكرر كثيراً وفرصة لا تفوت، لذا عليها الحرص على التواجد، ولتكن الوجهة هذا المساء إلى مدينة العين دار الزين والموقع هو «استاد هزاع بن زايد».

Rashed.alzaabi@admedia.ae

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا