• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-11-29
الخطر القادم من الشرق
2016-11-28
لن نحزن إلى الأبد
2016-11-26
عونك يا زعيم
2016-11-22
ثرثرة بالمجان
2016-11-21
لا إفراط ولا تفريط
2016-11-20
الوعد في العين
2016-11-19
افتحي يا آسيا أبوابك
مقالات أخرى للكاتب

لابد أن يعود الأهلي

تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

ماذا يحدث في الأهلي؟ فأكثر المتشائمين داخل القلعة الحمراء لم يتوقع مردوداً كهذا، رغم أنه لم يتغير شيء، فالإدارة هي نفسها، والمدرب هو نفسه، ولكن اختلف الأهلي جملة وتفصيلاً عن الفريق الذي كان في الموسم الماضي، ليست هي الروح نفسها التي كان اللاعبون يؤدون بها، هناك حلقة غائبة وأمور مخفية، ليس هؤلاء هم أبطال الثلاثية.

نسمع دائماً عن كبوة البطل، وعن حالة الاسترخاء التي تصيب أي فريق في أعقاب التتويج بالبطولات، ولكن لم نكن لنتوقع أن تصيب هذه الحالة فريق الأهلي، فقد عملت الإدارة على تدعيم صفوفه بمجموعة إضافية من اللاعبين، ولا يزال الفريق يضم بين صفوفه عناصر شابة تمثل العمود الفقري لمنتخبنا الوطني الذي حصل مؤخراً على برونزية آسيا.

ليست المشكلة في النتائج ولا في تراجع الفريق، ولكن المشكلة هي في الأداء والعلة في روح المسؤولية الغائبة عن بعض اللاعبين، وحالة التشبع التي ترفضها جماهير الأهلي رفضاً قاطعاً، لأن الفريق الكبير لا يكتفي بالبطولات، والأهلي كفريق كبير قدره أن يكون منافساً على طول الخط، وطموحات إداراته هي أن يكون دائماً هو البطل، ولا مركز يليق به سوى المركز الأول.

لم يخسر الأهلي كل شيء حتى الآن، ولا تزال الفرصة متاحة من أجل استدراك بعض ما فات، خصوصاً أن البطولة الآسيوية على الأبواب، وكلنا ثقة في قدرة لاعبي الأهلي على تمثيل الإمارات خير تمثيل، فقد آن الأوان أن يجد الأهلي لنفسه موقعاً مميزاً على خريطة القارة، وهو الفريق الذي لا ينقصه الدعم ولا الطموح، ولا الأسماء من اللاعبين الذين يشكلون حلماً حقيقياً لكل مدربي فرق القارة.

لابد أن يعود الأهلي، ولا نتمنى أن يطول غيابه أكثر من هذا، ولابد أن تعود كل الفرق الكبيرة حتى تثري كرة الإمارات، وحتى تتسع رقعة المنافسة في مسابقاتنا، لابد أن يعود الأهلي فهو ممثلنا والذي نتمنى له الذهاب بعيداً في دوري أبطال القارة، ولابد أن يعود الأهلي وهو الذي يضم بين صفوفه خيرة نجوم منتخب الإمارات، لابد أن يعود الأهلي، حتى يصبح دورينا أجمل، وحتى تكون المنافسة أكمل، ومهما كان جمال المنظر، يظل ناقصاً في غياب اللون الأحمر، وفي غياب «الونان»، لذا لابد أن يعود الفرسان.

     
 

نتمنى العودة

اشكرك على مشاعرك واحساسك بمعاناتنا نحن جمهور الاهلى . والله يسامح اللى كان سبب في تدهور حالة البطل وكأن الادارة تعاقبنا ليش طلبنا تغيير قرافيتي نعم طلبنا تغيير وجلب افضل منه مب شطب خانة المهاجم ولعب بدون مهاجم

الفارس الحزين | 2015-02-15

لابد من العوده

نعم أضم صوتي الى صوتك ---- شكرا لك وتقبل تحياتي

أهلاوي غيور | 2015-02-15

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا