• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-11-29
الخطر القادم من الشرق
2016-11-28
لن نحزن إلى الأبد
2016-11-26
عونك يا زعيم
2016-11-22
ثرثرة بالمجان
2016-11-21
لا إفراط ولا تفريط
2016-11-20
الوعد في العين
2016-11-19
افتحي يا آسيا أبوابك
مقالات أخرى للكاتب

سامحنا الله

تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

نريد أن تتطور كرة القدم، ولكن كيف لنا أن نحلم، كيف لنا أن نرهق عقولنا ونجهد أنفسنا بالتفكير، طالما ليس هناك بصيص أمل وبارقة للتغيير، دعونا نعيش كما نحن فهذا هو واقعنا، وهذه إدارات أنديتنا، وأولئك هم الذين يسيرون لعبتنا، يسعون ولكن هم كما هم ومثلما نراهم، هذا هو مستواهم، فلم تكن الأمنيات يوماً وسيلة لنيل المطالب، ولكن عندما تسند المسؤولية إلى الرجل المناسب.

وسامح الله لجنة الحكام، فقد أصبح التحكيم لدينا مشكلة مزمنة، فسامح الله رئيس ونائب رئيس اللجنة، بل سامحنا الله نحن لأننا كنا نطالب بتطوير الحكام، وإعلان عقوباتهم، والاعتراف بأخطائهم، وإيجاد وسيلة لتفريغهم أيام المباريات، وإيفادهم إلى الدورات، ولكن كنا على خطأ، فقد اتضح أن كفاءة الحكام ليست هي الفيصل ولا حسن اتخاذ القرار، فقد اكتشف البعض أن المسافة بين مدن الدولة هي المعيار.

لذا يتساءلون عن كيفية قيام لجنة الحكام بإسناد إدارة مباراة أحد طرفيها فريق من الفجيرة لحكم ينتمي إلى خورفكان والتي لا تبعد أكثر من 30 كلم، وهذه المسافة يقطعها الشخص في مدة تقدر بـ 25 دقيقة تزيد أو تنقص بسبب المطبات والرادارات، وتنقص بشكل أكبر في أيام الإجازات، وقد تكون أقل من ذلك إذا كانت الحركة المرورية انسيابية، وإذا ابتسم له اللون الأخضر عند الإشارات المرورية.

وبالمثل نتساءل عن قيام اللجنة بإسناد إدارة مباراة أحد طرفيها فريق من دبي لحكم من الشارقة، والمسافة بينهما لا تزيد على 15 كلم، وكيف تقوم بإسناد إدارة مباراة أحد طرفيها من الشارقة لحكم من عجمان والمسافة بينهما كيلومترات قليلة، وكيف تقوم بإسناد إدارة مباراة أحد طرفيها فريق عجمان لحكم من أم القيوين، وكيف تقوم بإسناد إدارة مباراة أحد طرفيها فريق من أم القيوين لحكم من رأس الخيمة، ومدينة تلو الأخرى، أكمل الفراغ وهلم جرا.

الإدارة مستويات، والعقول مستويات، وبهذه الطريقة من التفكير والخيال الواسع، يجب فصل لجنة الحكام عن اتحاد الكرة، وضمها إلى هيئة الطرق والمواصلات، وليس في الأمر اتهام مباشر للحكم، ولا تشكيك بالذمم، ولكن كما قلنا الإدارة مستويات، والعقول مستويات وطرق التفكير مستويات، ولمن يحلم بتطوير اللعبة نقول له لا جدوى، كيف تتطور إذا كان هذا هو المستوى؟.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا