• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م
2018-05-21
اللهم إني صائم
2018-05-13
نجم الجماهير
2018-05-06
الرقم الأصعب
2018-04-29
راية العرب
2018-04-22
ديدن الهلاليين
2018-04-15
ريمونتادا
2018-04-08
أبطال بلا أوطان
مقالات أخرى للكاتب

تأهل ولكن؟

تاريخ النشر: السبت 30 ديسمبر 2017

في يوم الخميس الصادم للكرة السعودية والتاريخي للكرة العُمانية، تأهل «الأبيض» إلى نصف نهائي «خليجي 23»، وسط حيرة الإماراتيين الذين لا يعرفون، هل يفرحون لتأهل منتخب بلادهم أم يزعلون، لأنه لم يسجل سوى هدف واحد، من ثلاث مباريات، وجاء من ضربة جزاء، ولكنه في المقابل لم تهتز شباكه ولا مرة، مع الاعتراف بأن المستوى تحسن عن أول مباراتين، وكان هناك صناعة فرص، ولكن لم يكن هناك ترجمة لها، وكان من الممكن أن تختلف الأمور، لو سجل الكويتي في الدقائق الأخيرة، وكانت نتيجة المباراة الثانية مختلفة، ولكن «لو» ليست واردة الآن، لأن الواقع يقول إن «الأبيض» الإماراتي متواجد في النصف نهائي، حتى لو سجل هدفاً، وأتذكر أن منتخب إيطاليا الذي أحرز كأس العالم 1982، كان صاحب أسوأ بداية، إذ تأهل بفارق هدف عن الكاميرون وللمنتخبين 3 نقاط، من ثلاث مباريات تعادلا بها، ولكن الطليان سجلوا هدفين، واحد على بيرو، وواحد على بولندا، مقابل هدف يتيم سجلته الكاميرون في شباك إيطاليا تحديداً، وبعدها كشر الطليان عن أنيابهم، فهزموا الأرجنتين 2 - 1، ثم البرازيل وأي برازيل؟، برازيل إيدر وفالكاو وسقراط وجونيور بثلاثة أهداف سجلها باولو روسي مقابل، هدفين لسقراط وفالكاو، وبعدها فازوا على بولندا في نصف نهائي بهدفين أيضاً، لباولو روسي، ثم ألمانيا في النهائي 3 - 1، بتوقيع روسي وتارديلي وآلتوبيلي، وذكرت المثال الإيطالي، لأن مدرب المنتخب الإماراتي «طلياني»، وأعتقد جازماً أنه يعرف ماذا يفعل، وكيف يفعل، ولكنه يحتاج فقط للوقت وللصبر عليه في منطقة، وبين جماهير غير صبورة، وتريد النتائج الفورية، لهذا يضعون أيديهم على قلوبهم، وينفعلون لأن الطريقة التي يتبعها زاكيروني لا تعجبهم، ولا تناسب لاعبيهم ولا تتناسب مع مقدراتهم، وفي كل مرة أقول لمن يحاوروني، وهم بالمناسبة لاعبون دوليون كبار سبق وأن حملوا كأس الخليج، ومنهم من شارك في كأس العالم بإيطاليا 1990، بأننا يجب أن نكون عوناً له، من خلال عدم تحميله الأعباء، قبل أن يطبق أفكاره، ونعرف خيره من شره، ومن يقول إن المنتخب ليس حقل تجارب، نقول له أيضاً بأن المدربين ليسوا مثل البدل الرسمية جاهز وتفصيل وعلى القياسات التي نريدها، وأن من اختار المدرب يجب أن يكون قد درس تاريخه وتفكيره، وجلس معه وعرف أفكاره، قبل أن يتعاقد معه، وإلا فوقتها تكون المصيبة كبيرة وحقيقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا