• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-04
عزكم عزنا
2016-11-27
عين آسيا
2016-11-20
129
2016-11-13
راجعوا حساباتكم
2016-11-06
أربعاء الشهد والدموع
2016-10-30
بين الحاكم والكاتب
2016-10-23
الزعيم «العين» في النهائي
مقالات أخرى للكاتب

شوي.. شوي.. بتتعودون

تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

وانطلق دوري الخليج العربي انطلاقة نارية، لم يتوقعها لا أشد المتفائلين بالأهلي، ولا أشد المتشائمين بالفجيرة، إذ تابعنا تسعة أهداف كاملة ثمانية منها هزت شباك الفجيرة، وسط تكهنات بأن الأهلي داخل بقوة محلياً وآسيوياً، وتوقعت شخصياً أن يكون الملعب شبه فارغ، نظراً إلى سفر معظم المواطنين والمقيمين بالدولة في هذا الوقت من السنة، ونظراً إلى الحر الشديد الذي يهيمن على المنطقة في أغسطس الذي ندعوه في بلادنا «آب اللهاب»، ولكن الحضور كان معقولاً في أول أيام تشفير الدوري، وهو ما دعا صديقي عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي للتغريد على حسابه بتويتر ثلاث تغريدات متتالية، قال في أولاها: «في أول أيام التشفير الكامل حضور جيد في المدرجات، رغم ارتفاع درجة الحرارة، نتمنى حضوراً أكبر في باقي المباريات إن شاء الله».

وفي الثانية، قال: «المعلقون حصريون، المذيعون حصريون، مقدمو البرامج حصريون، يعني كلهم مشفرون محد يقدم خدمة بالمجان، ليش هم نفسهم مستكثرين عالقنوات التشفير؟»، وختمها بتغريدة قال فيها: «شوي شوي بتتعودون لا تضايقون عماركم».

وأنا أتفق معه مائة في المائة أنه شوي شوي سنتعود جميعاً على التشفير، لأن الزمن كله يتغير وعصر البلاش انتهى، ولكني متفاجئ بردود فعل بعض الزملاء «الإعلاميين» الغاضبين والرافضين للتشفير جملة وتفصيلاً، رغم أنهم دفعوا بكل طيب خاطر لمشاهدة قنوات بي إن سبورت، فهم لا يستطيعون النوم دون أن يتابعوا برشلونة وريال مدريد، وأعتقد أن كرة القدم باتت أيضاً سلعة تخضع للعرض والطلب، فمن أوصل سعر كأس الخليج إلى أربعين مليون دولار، بعد أن كانت «بلوشي»، وأوصل سعر دوري الخليج العربي إلى مائة مليون، هو نفسه الذي أوصلنا إلى التشفير، فلماذا نتقبل بعض الأمور في الخارج ونرفضها في الداخل؟ الجواب عند الرافضين وليس عندي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا