• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
2016-12-04
عزكم عزنا
2016-11-27
عين آسيا
2016-11-20
129
2016-11-13
راجعوا حساباتكم
2016-11-06
أربعاء الشهد والدموع
2016-10-30
بين الحاكم والكاتب
2016-10-23
الزعيم «العين» في النهائي
مقالات أخرى للكاتب

لسة بكير

تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

أكتب هذه المقالة في يوم تأهل الأبيض الإماراتي إلى ربع نهائي أمم آسيا، كأول منتخب عربي يحقق العلامة الكاملة من مباراتين بفوزين على قطر والبحرين أي يوم الخميس الماضي.

مع نهاية الجولة الأولى من الدور الأول وبعدما شاهدت المنتخبات العربية التسعة كتبت في حسابي على تويتر التالي «بعدما شاهدنا اليابان وأستراليا وكوريا، أقول إنهم في واد وبقية العرب في واد آخر باستثناء «الأبيض» الإماراتي، فهو الوحيد صاحب الشخصية التنافسية».

وقتها جوبهت بعاصفة من الاستنكار «التويتري» العربي، من مشجعي وبعض إعلاميي المنتخبات الثمانية، والتي نقصت أربعة بعد المباراة الثانية، وكل الهجمات تركزت على أنني أعطيت المنتخب الإماراتي أكثر مما يستحق، فهو فاز في النهاية على منتخب عربي خليجي، ولم يفز على واحد من كبار القارة التقليديين.. وجاءت مباراة البحرين لتؤكد كلامي ولا تنفيه، رغم أن المنتخب فاز بصعوبة، ولكن شخصية اللاعب الإماراتي كانت واضحة أكثر من ذي قبل، وبات هذا المنتخب قادراً على التعويض، وعلى التسجيل والدفاع عن تقدمه، وهو ما لم نكن نراه في المنتخبات السابقة.

وتبقى مباراة إيران هي المحك الأقوى في الدور الأول، والتي ستعني إما مواجهة اليابان في الربع نهائي أو لا، وبعدها ستكون المباريات هي مباريات كؤوس لا هوامش للخطأ فيها، ولكن الفوز في مباراة واحدة في الربع نهائي، يعني أن المنتخب بات بين الأربعة الكبار في القارة، شريطة أن يتجنب الأبيض مواجهة اليابان لأنني مع كامل احترامي أجد اليابانيين والأستراليين حالياً هم الأفضل من دون منازع، لعوامل الاحتراف الحقيقي، واللعب خارج الديار والاحتكاك بمدارس عالمية وخبرات كؤوس العالم والبطولات الكبيرة، وهو ما يتوفر للاعب الإماراتي في هذا المنتخب، ولكن على صعيد أقل «مثل بطولات العالم الشباب والخليج» فقط، ولكنه بدأ يكتسب الخبرة بقيادة مهدي علي وها هي كأس آسيا تضيف للاعبيه جزءاً، مما كان ينقصهم، وبالتالي فمن حق الإماراتيين أن يعولوا على هذا الجيل للوصول بهم إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

لم لا فإن لم يصلوا بهذه التشكيلة فبأي تشكيلة سيصلون؟.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا