• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-12-04
عزكم عزنا
2016-11-27
عين آسيا
2016-11-20
129
2016-11-13
راجعوا حساباتكم
2016-11-06
أربعاء الشهد والدموع
2016-10-30
بين الحاكم والكاتب
2016-10-23
الزعيم «العين» في النهائي
مقالات أخرى للكاتب

غياب الإعلام الرياضي

تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

اعتدت كل عام أن أشارك في منتدى دبي للإعلام الذي أصبح حجر زاوية وركناً أساسياً في أجندة أي إعلامي عربي مهتم بتنوير مداركه، وتطوير أدواته وزيادة اتصالاته، ولكني هذه السنة كنت عضواً في لجنة تحكيم جائزة الصحافة الرياضة، وأيضاً شاركت في ندوة «التحريض الإعلامي.. فتن بلا حدود»، إلى جانب الدكاترة عمار بكار وعلي بن تميم ووسيم يوسف.

وحتى أكون أميناً مع نفسي فإن نادي دبي للصحافة ومنتدى الإعلام العربي هم من أوائل الجهات التي دعمت الصحافة الرياضية، وخصصت جائزة محترمة لها، كما أن بعض الندوات السابقة حملت عناوين رياضية خاصة بوجود الزميلة الرياضية جداً النصراوية منى بوسمرة مديرة النادي، والتي تغرد بحب فريقها حتى في أكثر أوقات انشغالها، ولكن الرياضة ومشاكلها وأقلها التعصب الذي فتك في مفاصلها، وكاد أن يتحول إلى وباء أو مرض عضال يجب علينا استئصاله غابت عن المنتدى، رغم حضور أسماء رياضية كبيرة لفعالياته.

غياب مشاكل الإعلام الرياضي عن أجندة المنتدى، لا يعني بالضرورة تقليلاً من شأنه، ولكنه يعني في رأيي المتواضع، أنه يأتي في مراتب أقل من الشأن السياسي الذي طغى على معظم عناوين الندوات مثل الإعلام الافتراضي، ووسائل التواصل الاجتماعية، والتحريض الإعلامي الذي يزرع الفتن بلا حدود، والتصعيد الطائفي، والمشهد الإعلامي العربي بعد «الخريف» وليس «الربيع»، ومستقبل وسائل الإعلام العربية، وسؤال حول مصداقيته، وثورة الهوامش، وتغير الأجندات وصولاً إلى المؤهلات الإعلامية، وهل الوجه الحسن أحدها، وبالطبع كانت بيضة القبان الندوة الخاصة للشيخ وليد بن إبراهيم آل براهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC الذي وضع النقاط على كل الحروف، وحضرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

وكنت أتمنى من كل قلبي لو تم تخصيص ندوة للإعلام الرياضي، الذي أوصل الأمور عام 2010 إلى سحب السفراء وزرع فتنة غير مسبوقة بين مصر والجزائر، ويمكن له أن يفتت الوحدة الوطنية في بلد آخر، ويمكن أن يزرع بذور الكراهية والتعصب بين أبناء البلد الواحد ذو اللون الواحد، وأعتقد جازماً أن المنتدى سوف يخصص في دوراته اللاحقة أكثر من ندوة حول الموضوع، لا بل أدعو لإيجاد منتدى للإعلام الرياضي بدلاً من الاتكال على الاتحاد العربي للصحافة أو الإعلام الرياضي الذي شبهته مرة بهمزة الوصل.. تُلفظ ولا تُكتب.

Twitter@mustafa_agha

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا