• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
2017-11-19
الحقيقة ولا شيء سواها
2017-11-12
المعادلة المستحيلة
2017-11-05
القرار التاريخي
2017-10-29
القائد والقدوة
2017-10-22
الإرهاب ضعف والحرف قوة
2017-10-15
أزمة هوية !
2017-10-08
هل يوجهنا أحد 2
مقالات أخرى للكاتب

تغريدة ضد مجهول

تاريخ النشر: الأحد 22 يناير 2017

قبل لقاء الإمارات والعين، كان «الزعيم» هو الفريق الوحيد، في دوري الخليج العربي، من دون خسارة، مقابل تسعة انتصارات، وأربعة تعادلات، و31 نقطة، والمركز الثاني، فيما كان الإمارات بست نقاط من عشر خسائر وثلاثة تعادلات وفوز يتيم.

المنطق في لعبة اللا منطق، يقول إن العين الفائز بالخمسة ذهاباً، هو المرشح للفوز إياباً، خاصة بوجود مهاجم متعطش إلى الأهداف، هو السعودي ناصر الشمراني الذي وقع عقد إعارته قبلها بساعات فقط، وأذكر أن ناصر قال لي إنه يريد أن يلعب، ويريد أن يسجل الأهداف، ويريد المشاركة في كأس العالم، ولكن النتيجة النهائية للمباراة سجلت أول خسارة لـ«الزعيم» وثاني انتصار للإمارات.

وفي اليوم نفسه شاهدنا واحدة من أغرب مباريات الدوري بين الجزيرة والوحدة، والتي لم يتوقع أحد منا أن تشهد ستة أهداف منها خمسة لـ«فخر أبوظبي»، وثلاث بطاقات حمراء لتيجالي وراشد علي وجوجاك، وأربع بطاقات صفراً، وكانت النتيجة تغريدة لرئيس شركة نادي الوحدة أحمد الرميثي يقول فيها: «حكم المباراة لا قانون، ولا روح القانون، ولا ذمة ولا ضمير ولا أخلاق»، تغريدة قد يدفع أبو راشد ثمنها غالياً، ولكني عندما اتصلت به، وهو الموجود في ألمانيا للعلاج، قال لي: «الدوري مشفر، وأنا لم أشاهد المباراة، بل سمعت عنها، وسمعت أن اللاعبين أبلوا بلاءً حسناً، والجمهور كان رائعاً وسمعت بالطرد، ولكن أنا لم أغرد عن الحكم، ولم أقصده في هذه التغريدة، بل قصدت حكماً في الدوري الأوروبي!».

إذن التغريدة تقيد ضد مجهول، وقد تقتنعون، وقد لا تقتنعون، ولكن هذا ما قاله الرجل لي على الهاتف!

     
 

خسارة الزعيم نقطة تحول

أتوقع بأن الزعيم سيعود إلى مكانه الطبيعي في قمة الدوري فالعين يملك كل مقومات النجاح لاعبين و جماهير ، خسارة مباراة ليست نهاية المطاف للعيناوية ف لكل جواد كبوة المهم هو عودة الثقة و الدعم المعنوي من أقطاب و رموز العين

مصلح محمد مانع | 2017-01-22

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا