• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-04
عزكم عزنا
2016-11-27
عين آسيا
2016-11-20
129
2016-11-13
راجعوا حساباتكم
2016-11-06
أربعاء الشهد والدموع
2016-10-30
بين الحاكم والكاتب
2016-10-23
الزعيم «العين» في النهائي
مقالات أخرى للكاتب

القادة والإعلام

تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

خلال أيام قليلة تشرف الإعلاميون المحليون والعاملون على الأرض الإماراتية، بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وبعدها ببضعة أيام وتحديداً يوم الأربعاء الماضي، تشرفنا أيضاً بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفي المرتين تحدث إلينا القائدان، وكان الحديث يدور حول موضوع واحد، وهو أن الإعلام والإعلاميين شركاء في المعركة، مثل الجنود تماماً، وهم في الوقت نفسه شركاء في التنمية وبناء الوطن، وعليهم مسؤوليات كبيرة في الدفاع عن المكتسبات، ونبذ التطرف ومحاربة الفكر الذي يغذيه، وهذا لا يعني أن الإعلامي أو الصحفي خاضع، وعليه أن يستمع لرأي وتوجيهات القيادات السياسية، ولكن في ظروف الحروب والأزمات لا يمكن القبول بالألوان الرمادية وأنصاف الحلول ومسك العصي من المنتصف، فإما أن تكون مع وطنك أو لا تكون.

والأكيد أن ما تحقق في الإمارات يدخل في خانة الأمور الإعجازية، إن كان على صعيد البنى التحتية والاقتصادية والسياحية ورفاهية المواطن، أو على صعيد المكانة السياسية في المنطقة والعالم، والأهم أن القيادة همها المواطن وسعادته وتتواصل معه يومياً وعبر وسائل التواصل كافة، وهي مستمعة جيدة لأي مقترحات أو متطلبات، وبالتالي بات للإعلام مساحة أوسع وأكبر من الحرية «المسؤولة»، والأكيد أننا لم نصل لمرحلة الإعلام «الغربي تماماً»، ولكن ما يحدث على الأرض يقول إننا في الطريق إليه.

مسائل الديموقراطية نسبية، لا بل إن كل شيء نسبي في هذه الحياة، حتى الحقائق الكبرى تجد من يجادل فيها، ولهذا أعتقد أن الإعلام يزدهر في الإمارات، والدليل هذا الكم الهائل من القنوات الإذاعية والتلفزيونية والصحف اليومية والأسبوعية والمجلات والمواقع الإلكترونية، ما كان لها أن تأتي للإمارات، لولا مساحة الحرية والأمان «المهني» الذي وجدته، ولهذا أيضاً علينا أن نحافظ على هذه المكتسبات، من خلال إعلام شفاف ومحايد وواقعي، والأهم مهني وغير متطرف لا في الفكر، ولا في الأساليب أو طرق المعالجة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا