• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-04
عزكم عزنا
2016-11-27
عين آسيا
2016-11-20
129
2016-11-13
راجعوا حساباتكم
2016-11-06
أربعاء الشهد والدموع
2016-10-30
بين الحاكم والكاتب
2016-10-23
الزعيم «العين» في النهائي
مقالات أخرى للكاتب

من الأقوى؟

تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

بالتأكيد دوري الخليج العربي قوي، والدوري السعودي أقوى منه لعوامل كثيرة، أولها الحضور الجماهيري، وكثرة الأندية المتنافسة على اللقب، وتعدد النجوم المحليين، نظراً للفارق في التعداد السكاني، إضافة إلى الإنجازات الكبيرة للأندية السعودية قارياً مقارنة بشقيقتها الإماراتية التي لم تتوج سوى مرة واحدة بدوري أبطال آسيا في نسخته الجديدة الأولى عام 2003 عبر العين، فيما توجت به الأندية السعودية منذ تأسيس هذه البطولة عام 1967 أربع مرات، والوصافة 8 مرات، وتوج بها الهلال مرتين، الاتحاد مرتين بمسماها الجديد 2004 و2005.

ولكن ما حدث يومي الثلاثاء والأربعاء أثار العديد من التساؤلات ضمن جسد الكرة والإعلام ووسائل التواصل السعودية تحديداً، حول ما إذا كان الدوري المحلي هو حقيقة الأقوى عربياً، وفي الخليج تحديداً، وسبب التساؤل أن الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا شهدت خسارتين للاتحاد والأهلي، وتعادلين للهلال والنصر، وكلها أمام فرق خليجية، فالاتحاد خسر من النصر الإماراتي في جدة، رغم أن النصر لا يعيش أحلى أيامه، وفي آخر أربع مباريات محلية حقق نقطة يتيمة، وخسر ثلاث مرات، وحتى لو كان «العميد» السعودي في أسوأ أيامه محلياً، إلا أن الجميع يعرفون أن آسيا تحبه، ولكنه لم يتمكن حتى من الخروج بنقطة أمام «عميد» الإمارات، والهلال الذي توج بطلاً للسوبر وكأس ولي العهد، وينافس على بطولة الدوري ضيع نقاط الفوز أمام مستضيفه الجزيرة الذي يحتل المركز السابع في دوري الخليج العربي، والتعادل جاء في الدقيقة 94 بطريقة «جحفلية»، والنصر قدم في الشوط الأول أمام لخويا واحداً من أسوأ مستوياته في تاريخه، وكاد أن يتأخر بفارق كبير من الأهداف، ولكن صحوة الشوط الثاني أنقذت ماء وجهه، فيما خسر الأهلي الذي يتصدر الدوري السعودي أمام العين الخاسر مباراتيه الآسيويتين أمام الجيش القطري، ولم يقدم ما يشفع له أبداً، وخسر مرتين من ثلاث مباريات آسيوية.

أسئلة كثيرة تم طرحها سعودياً، وأخرى تم طرحها إماراتياً، وكلها تتساءل ما الذي يجري لأنديتنا حتى تكون يوم فوق ويوم تحت، ومن هو الدوري الأقوى في منطقتنا؟

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا