• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
مقالات أخرى للكاتب

خطوة إلى الأمام....

تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

منذ أيام قليلة أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بصفته حاكماً لإمارة دبي قانوناً بإنشاء “مؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري” تكون تابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري في حكومة دبي، لتصبح بذلك الجهة الحكومية المعنية بالتسويق الخارجي للإمارة.

والمتابع لدور دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، سيجد أنه أمام قصة طويلة في عالم السفر والسياحة والفنادق، فقد قامت الدائرة على مدى سنوات طويلة بالترويج السياحي لإمارة دبي في العالم، ولسنوات طويلة ومن خلال كوادر مواطنة قدمت الدائرة نموذجاً ناجحاً ورائعاً للعمل في صناعة السياحة، واستطاعت على مدار السنوات أن تطور نفسها، وأن تصبح منافساً قوياً لهيئات السياحة في العالم.

ويمكن أن نقول أيضاً إنها قدمت نموذجاً فريداً لدول الخليج لكي يتوالى إنشاء دوائر وهيئات سياحية، وكانت تجربة دبي رائدة، ولم تبخل في تقديم خبراتها للجميع.

وبعد صدور هذا القانون، أعتقد أن دائرة سياحة دبي ستتقدم خطوات جديدة إلى الأمام، حيث تشمل اختصاصات المؤسسة الجديدة تسويق إمارة دبي في مختلف دول العالم وجهة رئيسية للسياحة، وإقامة الفعاليات والترويج لمميزات الإمارة مركزاً تجارياً عالمياً تتوفر فيه أهم المقومات الأساسية والمرافق والبنى التحتية لممارسة الأعمال، وتسهيل الحركة التجارية، واستقطاب الشركات الإقليمية والعالمية لتأسيس مكاتب لها في دبي.وستعمل المؤسسة على إنشاء مكاتب تمثيلية لها في دول العالم المختلفة لضمان تعزيز التواصل مع أهم الأسواق الإقليمية والدولية. وستقوم المؤسسة بتسليط الضوء على المنشآت السياحية والفندقية في دبي والمنتجات والخدمات التي توفرها لزوارها من خلال الإعلانات وتنظيم الفعاليات والمهرجانات والمعارض والعروض الترفيهية والتجارية، إضافة إلى قنوات التواصل الاجتماعي والتسويق الرقمي وغيرها من قنوات الاتصال الرئيسية.

وهي خطوة في غاية الأهمية، ويمكن أن نقول أنها خطوة في إطار الاستعداد للحدث الأبرزالذي ننتظره، ونستعد له وهو إكسبو 2020.

لقد حققت دبي بلا أدنى شك نجاحاً كبيراً في مجال السياحة والفنادق، كما استطاعت خلال السنوات الماضية وضع ضوابط واشتراطات للمنشآت الفندقية وشركات السياحة، وباتت الأمور الآن على أفضل وأعلى مستوى.

ولكنها دبي دائماً، التي تنافس نفسها وتنظر إلى المستقبل وتتطور بشكل دائم، حتى لو اعتقدنا أننا في الوضع الأفضل، فهناك دائماً تطوير واستحداث ومواكبة للمستقبل.

وهذا هو سر النجاح والتألق الدائم..

وفي انتظار الإنجازات الجديدة وما سيسفر عنه هذا القانون بإنشاء المؤسسة.. وكلنا ثقة في أنه سيحقق لصناعة السياحة المزيد من التقدم.

وحياكم الله.

رئيس تحرير مجلة أسفار السياحية

‏a_thahli@hotmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا