• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
مقالات أخرى للكاتب

مشكلات تأجير السيارات

تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

على هامش صناعة السياحة، توجد العديد من الخدمات المعاونة، فالسياحة قاطرة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالعديد من الخدمات والقطاعات الأخرى.

فاجأني أحد الأصدقاء الخليجيين بأنه يعاني معاناة شديدة عندما يأتي مع عائلته للسياحة في الإمارات من إيجار السيارات..!

قال لي: إن السائح القادم مع عائلته يفضل استئجار سيارة بدلاً من التنقل باستخدام سيارات الأجرة، خاصة عندما يكون عدد أفراد العائلة كبيراً، وأنه طالما يعرف الطرقات فهو يفضل أيضاً أن يقود سيارته بنفسه بدلاً من تأجير سيارة بسائق، فهذا يعطي المزيد من الحرية في التنقل والحركة.

وصحيح أن المرور يسمح بقيادة السيارات بتراخيص القيادة الخليجية، ولكن مكاتب تأجير السيارات تفسد الأمر كله..!

أولاً: تطلب مكاتب تأجير السيارات ترك جواز السفر رهناً لعودة السيارة، مما يتسبب في مشكلات أخرى عند الإقامة في الفنادق أو القيام بمعاملات رسمية، وتطلب مكاتب تأجير السيارات أن يترك المستأجر تأميناً مالياً قد يفوق قيمة الإيجار لمدة شهر، على أن يترك المستأجر هذا التأمين بعد انتهاء الإيجار لمدة شهر..!

أي أن شخصاً يؤجر السيارة بمبلغ 1000 درهم مثلاً، ويترك تأميناً، مقداره ألفان أو ثلاثة آلاف درهم لمدة شهر بعد سفره، على وعد بأن ترد إليه أو يتم تحويلها إلى بلده بعد هذه الفترة..!

والسبب المعلن هو مخالفات السيارات..! فقد تأتي مخالفات بعد أن يقوم بتسليم السيارة بأسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة كما يقول أصحاب المكاتب.

قد يحدث هذا في المكاتب الصغيرة، ولكن في المكاتب الكبيرة والدولية، يتم احتجاز مبلغ موازٍ من بطاقات الائتمان، ويرفع الحجز بعد شهر تقريباً للسبب نفسه، وإذا كنت لا تحمل بطاقة ائتمانية مدينة، فلا توافق تلك الشركات على التأجير، حتى لو كان معك بطاقة ائتمانية دائنة..!

السؤال..

هل من المعقول أننا بعد كل هذا التطور وربط أنظمة المرور والمخالفات الإلكترونية، لا نستطيع أن نصل إلى منظومة تجعل المخالفات تظهر بشكل سريع، حتى بشكل خاص لسيارات التأجير..؟ والسؤال الثاني..

إذا كنا نسمح بدخول وسير السيارات التي تحمل أرقام دول خليجية، ونسجل مخالفاتها ونرسلها إلى دولها، فلماذا لا يطبق الإجراء نفسه على رخص القيادة الخليجية..؟ بمعنى أنه إذا ظهرت مخالفات على السيارات المؤجرة لأصحاب الرخص الخليجية، فلماذا لا نرسل لهم مخالفاتهم، ونرحمهم من تلك الإجراءات السخيفة بشركات إيجار السيارات.

وكيف نسمح لشركات إيجار السيارات باحتجاز جوازات السفر أو تحصيل تلك المبالغ الضامنة، ومن يراقب تلك الشركات في أن تعيد تلك المبالغ للسائح من دون خصم مخالفات وهمية..؟!!

في الحقيقة أقدر أيضاً ما يحدث لشركات التأجير من مشكلات، ولكن يجب أن نضع منظومة سهلة ومريحة تناسب الجميع، وتتناسب مع تطورنا السياحي..

فهل نجد من يهتم بهذا الأمر؟

a_thahli@hotmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا