• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

إن مع العسر يسرا

تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

سنة الحياة تقول لنا إن مع العسر يسرا، وعندما تتعقد الأمور وتصعب فلابد من حلول الفرج إن عاجلا أم آجلا.

هكذا حال الأسواق، وربما يكون من الأفضل ترك الأمور لتأخذ دورتها الطبيعية بدلاً من محاولة اختصار الصعوبات والانتهاء بتعقيدها.

هناك الكثير من النوايا الحسنة من قبل الشركات والجهات الرقابية والمستثمرين لتحسين أمور السوق، ولا ننتهي بالضرورة بتحسينها على الرغم من الجهود. لعله من الأفضل لنا أن نترك الأمور لتتحسن طبيعياً، فبعد الصعوبات التي نواجهها في مختلف أشكالها يأتي الفرج وعندئذ يستطيع كل من يريد أن يتبنى هذا النجاح أن يفعل ذلك لا بأس سواء أكان ذلك بسببه أم لا؟

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال