• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

فرحة ما تمّتش

تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

بعد مرحلة هدوء خلال الربع الأول تسارعت نبضات السوق، وبدأ المستثمرون يرون بريق الأمل الذي طالما تمنوه ولم يروه.

حجم التداولات ارتفع، والأسعار تحسنت بل تسارعت إيقاعات المضاربة على أسهم معينة مثل: ''سوق دبي المالي''، و''دبي الإسلامي''، و''تبريد''، و''تمويل''، وغيرها من الأسهم التي ذكّرت المستثمرين بأيّام زمان.. تلك الأيّام الحلوة التي يرمي بها الشباب الحيطة والحذر في مرمى الريح.

يا خسارتهم على ''فرحة ما تمتش''، فقد كان الحفل قصيراً جداً وعادت الأحوال كما كانت عليه وخسر المضاربون أكثر مما كسبوا وبانت خيبة الأمل على وجوههم.

إذا لم نر بعد نهاية انتكاسة الأسواق، وإن كانت كل إشارة صغيرة تحمل المستثمرين على التفاؤل ... فإنه تفاؤل ربما يكون سابقاً لأوانه بعض الشيء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال