• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-09-06
دفعة قوية
2016-05-30
لقاء المصارحة..
2016-04-19
الصناعة والنفط
مقالات أخرى للكاتب

عفواً سمو الأمير..

تاريخ النشر: الأحد 07 يونيو 2015

من يزور معرض إكسبو ميلانو المقام حالياً في إيطاليا يلفت نظره العديد من الجوانب في هذا التجمع الضخم، فهو أشبه ما يكون بعالم مصغر عن العالم الكبير الذي نعيش فيه، كل دولة تعرض ما لديها من مقومات وعوامل جذب، لكن وبمنتهى الواقعية فإن جناح دولة الإمارات يعد الأبرز والأكثر جذبا للأنظار والاهتمام.

فهذا الجناح يتيح للزوار من مختلف أصقاع الأرض، الاطلاع على ثقافة تلك الدولة التي سمع بها الجميع، وتمكنت خلال عقود قليلة من ترسيخ مكانتها على الخارطة العالمية، وأصبحت مثالاً ومضرباً للمثل في التقدم والرقي والنجاح والإنجاز، ورغم كل هذا التقدم، لا زال إنسان الإمارات محتفظاً بزيه الوطني، وقيمه وشخصيته المتميزة التي تقوم على التسامح والانفتاح والتقارب مع الشعوب.

الزيارة التي نظمها المكتب الإعلامي في حكومة دبي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - للوفد الإعلامي إلى إكسبو ميلانو، كانت فرصة في غاية الأهمية ليس فقط للاطلاع على هذا الحدث العالمي وحجمه وأهميته، ومقارنته بعد 5 سنوات ما ستقدمه دولة الإمارات للعالم من خلال معرض إكسبو دبي 2020، والذي سيبهر العالم من جديد، لكن الزيارة كانت أيضاً فرصة للاطلاع على مدى التقدير الذي تحظى به «الشخصية الإماراتية» في أعين العالم..

لن أخوض في الجوانب العديدة التي تميز الشخصية الإماراتية، ولكن يكفي الحديث عن مدى إعجاب الزوار من الجنسيات المختلفة، بالزي الإماراتي، هذا الزي الذي يعتبره الكثير من الأجانب الذين يرونه للمرة الأولى «ملكياً» وليس زياً معتاداً، ويطلبون التقاط الصور مع مرتديه، دفع إحدى الزائرات إلى استيقاف أحد أعضاء الوفد الإعلامي قائلة له بلغتها الإيطالية «عفواً سمو الأمير.. هل نستطيع التقاط صورة معك»..

هذه العبارة البسيطة تغني عن الكثير من الشرح عن الصورة المضيئة التي تتمتع بها الإمارات في أعين العالم.. والمسؤولية التي يحملها جميع أبناء هذا الوطن عند تمثيله في الخارج.. ودامت ديارنا بألف خير..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا