• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

2000 باحث عن عمل

تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

لم نتعود خلال السنوات الماضية، على التوصل إلى المعلومات التي يبحث عنها أي شخص مهتم بمعارض التوظيف وما ينتج عنها، لكن ما قامت به الشركة المنظمة لمعرض «توظيف أبوظبي 2012» من إعلان لنتائج هذه الدورة من المعرض كان بمثابة نقلة نوعية بالنسبة لمعارض التوظيف التي تنظم في مختلف أنحاء الدولة، ولعله خطوة مهمة في المسار الصحيح لتحقيق الأهداف الكامنة من وراء تنظيم هذه المعارض.

فحين يتم الإعلان عن عدد الأشخاص الذين تم تعيينهم لدى الجهات من خلال الطلبات التي تلقتها خلال المعرض، فإن هذا يعني أن هناك عملاً جيداً يتم للتوصل إلى عمليات توظيف جدية تسهم في دعم المسيرة الشاملة باعتبار إيجاد الحلول لمشكلات البطالة والبحث عن وظائف يعدان أحد أبرز الأولويات في تحقيق هذه التنمية، ولعل هذه النتائج الجيدة المتمثلة في تعيين 2000 شخص من خلال المعرض، تعكس جهداً واضحاً بذلته الجهات المعنية بالتوظيف والتوطين على مستوى إمارة أبوظبي، لإنجاح هذا المعرض، وإحداث تغيير حقيقي في المفهوم الذي اعتدنا عليه سابقاً بالنسبة لمعارض التوظيف.

معرض هذا العام استقطب أكثر من 30 ألف زائر، ولا شك في أن إنجاز توظيف ألفي شخص منهم يعتبر خطوة مهمة وإيجابية، ولكن لا بد من استمرار العمل من أجل تحقيق المزيد من المكتسبات. وما دام المعرض الماضي قد نجح في توظيف هذا العدد من الباحثين عن عمل، فإن الأنظار ستتجه إلى الدورة القادمة من المعرض لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية وتوظيف أعداد أكبر من العاطلين أو الباحثين عن عمل.

وفي كل الأحوال، تبقى عملية خلق فرص العمل الجديدة من المسؤوليات المشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص، فالحكومة تعمل على إطلاق مشاريع عملاقة في مجالات مختلفة، وتوسعة عمل الجهات الحكومية المختلفة، والقطاع الخاص مطالب ببذل المزيد من الجهد لتعزيز عمليات التوطين والمساهمة في إيجاد فرص العمل ومعالجة أي عقبات أو مشكلات تعترض هذا الاتجاه.

أما معارض التوظيف الأخرى التي تنظم على مستوى الدولة، فهي مطالبة بإعلان نتائجها أيضاً، وأن تعمل بقدر أكبر من الشفافية فيما يتعلق بما يتم تحقيقه من عمليات توظيف تنجز من خلال هذه المعارض، وألا يكون همها هو مجرد التنظيم ووجود جهات مشاركة.

[email protected]

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا