• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    
2017-09-23
ولادة أمل
2017-09-21
في استقبال عام جديد
2017-09-20
«تحدي الترجمة»
2017-09-19
دوماً نحو الأفضل
2017-09-18
مبيد الإشاعات
2017-09-16
دولة «شريفة»
2017-09-14
توعية الجاليات
مقالات أخرى للكاتب

نحو أفق جديد

تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

الأداء الحكومي في إمارة أبوظبي بعد إعادة تشكيل المجلس التنفيذي على موعد مع حقبة جديدة في مسار متجدد نحو أفق جديد من العمل، عنوانه الكفاءة والابتكار والإبداع وفق رؤية قائد مسيرة الخير صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبما يستلهم قيم العمل والبذل والعطاء التي غرسها المؤسس والباني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. قيم رسمت الخطوط العامة للأداء، تنطلق دائماً من ثوابت غايتها إسعاد المواطن وخدمة الوطن ومن عليه، بإخلاص وتميز.

انطلاقاً من تلك القيم والثوابت، تحقق على أرض الواقع ما نشهده اليوم من رقي بالإنسان وتقدم وتطور في بيئة من الأمن والأمان والرخاء والرفاهية والتنمية المستدامة، جعلت البلاد في صدارة مؤشرات التنمية البشرية ومعدلات النمو.  وقدمت للعالم بأسره أنموذجاً ملهماً في البناء والتنمية على الصعد كافة.  البناء بمفهومه الشامل وأركانه المادية والروحية والفكرية والثقافية في مجتمع منتج متفاعل بقيمه الحضارية الأصيلة وروحه العصرية الزاهية بالانفتاح والتسامح وحسن التعايش.

ووفق التشكيل الجديد، جرى استحداث دوائر ودمج وإعادة أخرى، لمواكبة متطلبات التغيير ووتائر العمل المطلوبة لتنفيذ الخطط والبرامج الموضوعة حتي قطاف ثمار رؤية أبوظبي 2030. والهدف دائم واضح وجلي، يتجسد ليس في خدمة الإنسان وحسب وإنما إسعاده، لذلك كان الإصرار دوماً على تنفيذ أرقى المعايير والممارسات العالمية المتبعة للوصول لتلك الغاية السامية والنبيلة. والتي لأجلها تم توظيف الإمكانيات والموارد كافة لكل القطاعات، وبالذات الخدمية كالتعليم والصحة والإسكان، لتقدم خدمات مميزة تليق بأبناء زايد الخير في بلاد زايد.

وها نحن اليوم نحو أفق جديد من الأداء، ينطلق من تجربة ثرية، يحقق للدوائر المزيد من الاستقلالية للعمل المتميز والشفاف، يحرص على التفاعل مع محيط وجمهور المستفيدين من خدماته، وفق التوجيهات السامية  للقيادة الرشيدة التي تؤكد دوماً أولوية الاهتمام والحدب والرعاية للمسائل والقضايا ذات الصلة المباشرة بحياة الإنسان واحتياجاته.

 نتمنى التوفيق والنجاح والتفوق والتميز لأعضاء المجلس ورؤساء الدوائر الذي نالوا شرف ثقة قائد المسيرة للعمل  تحت قيادة صاحب السمو رئيس المجلس، وتوجيهاته ومتابعاته لتعزيز مسيرة الخير والعطاء، وكلنا معهم لتكريس منجزاتها المباركة تحت سقف «البيت المتوحد».


[email protected]

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا