• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-12-04
ليست مجرد بطاقة
2016-12-03
منجز جديد
2016-12-01
يوم المجد
2016-11-30
يوم الكرامة
2016-11-29
«الإمارات ترقى»
2016-11-28
في رحيل المزينة
2016-11-27
حادثة البئر
مقالات أخرى للكاتب

الالتزام والرسالة

تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

احتفلت «الاتحاد» الصحيفة والصرح الذي نتشرف بالانتساب إليه بمرور 47 عاماً على صدورها في محطة جديدة من محطات تأكيد الالتزام بالخط والرسالة التي ولدت من أجلها، بمباركة من القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي منحها هذا الاسم لتعبر عن حلم الاتحاد الذي آمن به، وأدرك معه مبكراً أنه- أي الاتحاد- القدر والمصير لبناء دولة اتحادية عصرية، تحقق تطلعات أبناء الإمارات. وحظيت بدعم متواصل من «حكيم العرب» لإيمانه بضرورة وجود وسيلة تحمل الحلم، وتنشر روح الاتحاد وتعزيز قيم الانتماء للدولة الوليدة.

وعلى النهج ذاته والرؤية مضت الصحيفة عبر محطات مختلفة، تعبر عن طموحات الوطن وأبنائه، وتنعم بدعم لا محدود من قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

كانت «الاتحاد»، وستظل دوماً، ملتصقة بقضايا الوطن والمواطن في كل مكان على امتداد الإمارات، وملتصقة بالرسالة الإعلامية السامية التي انطلقت منها، لتعبر عن القيم الإماراتية في توحيد الكلمة والصفوف بين شعوب المنطقة والعالم العربي، وكذلك الفضاء الدولي الفسيح.

كما كانت وستظل صوت الوطن في وجه الحملات المشوهة والظالمة التي استهدفت الإمارات في العديد من المواقف والقضايا انتصاراً للحق والحقيقة، بأسلوب مهني رفيع، وصدقية عالية، تستمدها من الشفافية التي تحرص عليها القيادة الرشيدة لدحض افتراءات أبواق حاقدة، أوغر صدورها نجاحات وريادة الإمارات على الصعيد الداخلي، وفي المحافل الإقليمية والدولية. وقد دأبت «الاتحاد» على تنظيم منتداها السنوي بالتزامن مع ذكرى تأسيسها في أكتوبر من كل عام، بحشد نخبة من المفكرين والمحللين الاستراتيجيين، لتقديم رؤاهم الاستشرافية للمستقبل. وعندما تختار هذا العام «العرب بعد 100 عام على سايكس بيكو» عنواناً لمنتداها فإنما يحمل تذكيراً للجميع بما يحيط بنا من تحديات لرسم خريطة جديدة للمنطقة العربية. وبهذه المناسبة الجليلة، نتذكر بكل الوفاء والامتنان رجالاً من الإمارات والدولة العربية الشقيقة وضعوا ويضعون بصماتهم النيرة على مسيرة «الاتحاد»، وكل الشكر لقارئ «الاتحاد» الوفي. وكل عام و «الاتحاد» في تقدم وتطور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا