• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-10
«المغرب في أبوظبي»
2016-12-08
ضباب في «القفص»
2016-12-07
وتمضي مسيرة الخير
2016-12-06
«إعلان أبوظبي».. رسالة عالمية
2016-12-05
«العضد والعضيد»
2016-12-04
ليست مجرد بطاقة
2016-12-03
منجز جديد
مقالات أخرى للكاتب

من طموح إلى طموح

تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

انتهت المهلة المحددة لتحقيق المزيد من الخدمات والتطبيقات باتجاه التحول إلى الحكومة الذكية، والتي كان قد اعلنها منذ سنتين. والنتائج المشجعة للغاية، وتحقق الهدف بنسبة 96.3% في 41 جهة اتحادية، وعبر 337 خدمة حكومية رئيسية يستخدمها المتعاملون، كما أعلن بالأمس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. عقب اطلاعه على التقرير النهائي حول التحول الذكي في الخدمات الحكومية والذي كان قد تحدد له مدة 24 شهرا لإنجازه.

ولأننا في وطن الطموحات المتصلة أعلن سموه عن طموح جديد، وهدف جديد نحو تقليل المراجعين لجميع المراكز الحكومية بنسبة 80% بحلول العام 2018.

التحول للخدمات الذكية أحدث خللا في التوازن لذوي النظريات البيروقراطية، ويجيء التحدي والطموح الجديد ليطيح بالبقية الباقية من أصحاب تلك العقليات ممن لا يرتاح لهم بال، ولا يهنأ لهم حال الا بوضع التعقيدات تلو الاخرى في وجه المراجعين.

ومنهم من حاول -ونحن في عصر التقنيات الذكية- أن يوظفها لإرضاء نزعاته ورغباته في التعقيد باضافة متطلبات عديدة في البرامج التي جرى وضعها هنا أو هناك، لتظهر لدينا عبارات «السيستم ما يقبل» و«السيستم معلق» أو «هنُج».

وبالامس قدم الشيخ محمد بن راشد درسا جديدا في متابعة الاداء، عندما أوضح أن «مهلة العامين لم تكن سيفا على رقاب فرق العمل، بل ممارسة إدارية وقيادية طبيعية لوضع جدول زمني لكل طموح، ووضع حد زمني لكل هدف». وبدون الجداول الزمنية تتباعد الاهداف، وتتوه في دروب التسويف والاهمال وتضيع على الناس ما كانوا ينتظرون تحقيقه لهم على صعيد الخدمات المقدمة.

وحدد صاحب مقولة «نحن سلطة لخدمة الناس وليس عليهم»، هدفا جديدا لخدمة الانسان في رحاب وآفاق نهج قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن يكون المواطن أولا وثانيا وثالثا في أولويات الحكومة وبرامجها وخططها.

الهدف الجديد مع تقليل المراجعين التي اشار اليها فارس الطموح والتميز هو «ربط الخدمات مع رفع جودة التطبيقات وتحقيق نسب رضا عالية».

في إمارات الخير قيادة تعمل وتجتهد وتنتقل بنا من طموح إلى طموح لأجل إسعاد الإنسان دوما وليس مجرد خدمته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا