• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-12-04
ليست مجرد بطاقة
2016-12-03
منجز جديد
2016-12-01
يوم المجد
2016-11-30
يوم الكرامة
2016-11-29
«الإمارات ترقى»
2016-11-28
في رحيل المزينة
2016-11-27
حادثة البئر
مقالات أخرى للكاتب

النباشون

تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

أصدرت بلدية عجمان مؤخراً قراراً بتغريم كل من يضبط، وهو ينبش في صناديق وحاويات القمامة ألف درهم. وفي اليوم ذاته كنت أتابع عبر مواقع التواصل الاجتماعي تفاعل المجتمع السعودي مع لقطة وضعها شاب لطفلة أفريقية تنبش حاوية في جدة. وانهالت التبرعات عليها لتصل لنحو مئتي ألف ريال، لترفضها الأسرة، وتتمسك بحقها في اعتذار ناشر الصورة، وبالفعل ذهب معتذراً، وبث صورة أخرى وهو مع الطفلة، وقدم لها مجموعة من لعب الأطفال. وليحاول علاج جرح تسبب فيه لها وأسرتها.

وقبل ذلك، كان أحدهم قد نبش في تسجيلات لمفتي المملكة، وينشر تلك الفتوى التي سرعان ما نفاها فضيلة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ عن جواز أكل الرجل لزوجته في حال الجوع الشديد. ومن شدة انتشارها، تناقلتها فضائيات عالمية، ليس من باب نشر المعرفة والعلم بالشيء طبعاً، وإنما لإضافة المزيد من التشويه على ديننا الحنيف، وتصوير المسلمين، كما لو أنهم من آكلي لحوم البشر.

مسألة النبش التي تصدت لها بلدية عجمان بطريقتها، وربما تكون أول دائرة في الدولة تنتبه للأمر، لما يوظفه بعض «النباشين» للنيل من صورة الدولة، بنشر مثل تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، وكأنما هؤلاء من الإمارات، الدولة التي تلامس عنان السماء إنجازاتها وما وفرته لشعبها والمقيمين على أرضها. بينما من يقوم بتلك المخالفات بعض الآسيويين ممن يعملون لحساب بعض شركات إعادة التدوير، وأعتقد أن الوقت حان لإعادة النظر في ممارساتها، وما تتسبب فيه من ظهور مثل تلك المشاهد التي قررت بلدية عجمان التصدي لها بقوة.

أما نباشو مواقع التواصل الاجتماعي، فالسواد الأعظم منهم لا يقدر خطورة ما يقوم به، بنشره صورة أو مقطعاً، والمسؤوليات التي تترتب عليه، وبالذات الضرر والأذى الذي يسببون للآخرين، بنشر أخبار أو صور عنهم من دون علمهم.

مشاهد تبرز خطورة هذه الأدوات والمواقع التي تتطلب منا التوعية بمخاطرها، وأهمية التعامل الحكيم والحصيف معها. والعمل بكثافة في أوساط الشباب بالذات لتفادي الوقوع في المحظور بإيذاء أبرياء، بلمسة زر يترتب عليها الكثير الكثير. كما تتطلب تحصين المجتمع من أذى أمثال هؤلاء النباشين بالمزيد من التشريعات المنظمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا