• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  08:23    الشرطة البريطانية : لا تعليق على هوية المهاجم في الوقت الراهن         08:56    الشرطة البريطانية:ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم لندن إلى 5 قتلى و40 جريحا         08:57     ترامب يبدي ارتياحا إثر إعلان نائب جمهوري ان مزاعمه بشأن التنصت قد تكون صحيحة     
2017-03-23
«صانعات المجد».. والأبطال
2017-03-22
منصات وأبواق التضليل
2017-03-21
حديث سلطان
2017-03-20
أسلوب عمل ومنهج حياة
2017-03-19
عقوبة حضارية
2017-03-18
«للخير نمشي»
2017-03-16
رهان الإمارات
مقالات أخرى للكاتب

«خليفة التخصصي».. درة في تاج

تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

على ثرى رأس الخيمة المجد والتاريخ والأصالة، وفي جزء غال من وطن أغلى أينعت ثمرة وهاجة من ثمار مبادرات قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبمتابعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بافتتاح صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، مستشفى الشيخ خليفة التخصصي، بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ليصبح درة تاج الرعاية الصحية ليس في الدولة فحسب، وإنما الأحدث والأكبر على مستوى المنطقة.

الاحتفاء بافتتاح الصرح الطبي والعلمي الجديد، يحمل الحب والتقدير والامتنان لرؤية قيادة حرصت على إقامة صرح تكلف أكثر من مليار درهم يضم أحدث التقنيات وأكثرها تطورا في مجال الصحية مدعما بكوادر طبية وتمريضية مؤهلة تأهيلا عاليا من جامعة سيؤول الكورية، لتقديم خدماتها العلاجية والتمريضية القادرة على التعامل مع علل العصر وأشدها فتكاً، ووفق أعلى معايير الجودة العالمية، لتؤكد قناعتها بحق إنسان هذه الأرض الحصول على أفضل وأشمل أنواع الرعاية الصحية وأكثرها تقدما، لتحقق حلم القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، بألا يضطر مواطن للاغتراب بحثا عن تعليم أو علاج.

كما أن إنجاز وافتتاح مستشفى خليفة التخصصي، يعد امتدادا لرؤية خليفة الخير في أن تمتد معالم التنمية الشاملة والمستدامة إلى كل بقعة على أرض الإمارات الغالية. المستشفى الذي قال عنه صاحب السمو الشيخ سعود القاسمي «هدية رئيس الدولة لشعبه»، يعبر كذلك عن نهج القيادة الرشيدة في رؤيتها للإنسان كأغلى ثروات الوطن، وبالتالي توفير جميع مقومات الحياة الكريمة له وتسخير كل الطاقات والموارد للاعتناء به وخدمته وإسعاده.

والشكر موصول للجنة مبادرات رئيس الدولة رئيسا وأعضاءً، رجالاً أخذوا على عاتقهم جعل مشاريع المبادرات واقعاً ملموساً في مختلف مناطق إمارات الخير والعطاء، بمتابعة حثيثة من لدن سمو الشيخ منصور بن زايد، والذي قال عنه معالي أحمد جمعة الزعابي جعل تلك المبادرات «همه واهتمامه الأول».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا