• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
2017-12-13
اختلاق الرسوم
2017-12-12
وداعاً يا «الطيب الأصلي»
2017-12-11
«كبار الشيم»
2017-12-10
«كرك» يغلق طريقاً
2017-12-09
رسالة استقرار
2017-12-07
تشريعات «الخاص»
2017-12-06
الأعراس الجماعية النسائية
مقالات أخرى للكاتب

سقوط عصابة وافي

تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

منذ اليوم الأول لوقوع جريمة سرقة محل المجوهرات في مركز وافي، عبرنا من خلال هذه الزاوية ان المسألة مسألة وقت، حتى تصطاد العيون الساهرة لرجال شرطة دبي منفذي هذه الجريمة، وتخرجهم كالفئران من جحورهم. وعندما اشتد ارتفاع بعض الاصوات المنادية لوقف تسهيلات الدخول إلى البلاد، دعوناها للتريث وتأكيد الثقة في شرطة دبي، التي أوفى قائدها وعده حول ''مفاجأة الاحد''. وبالامس أعلن الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي سقوط العصابة بأيدي رجاله، وقد كانت شرطة دبي عند حسن الظن بها دوما، حيث كشف في مؤتمره الصحفي ان رجاله كانوا قد وضعوا ايديهم على الخيوط الاولى والطريق الصحيح المؤدي للقبض على العصابة بعد مرور 73 ساعة على السرقة ''النوعية'' التي تمت من قبل عصابة على درجة عالية من الاحتراف.

وهنا نحيي الشفافية التي تعاملت بها شرطة دبي منذ البداية مع الحادثة، وتنوير الرأي العام بها عبر وسائل الاعلام، وكذلك للسرعة التي عالجت بها طريقة حراسة المراكز التجارية، بانتداب عناصر مسلحة من قبلها بدلا من شركات الامن الخاصة، التي أثبتت عجزا واضحا في هذا الجانب، أشرنا إليه في أكثر من مناسبة.

إن الثقة العالية بالنفس التي تتمتع بها شرطة دبي ورجالها ضباطا وافرادا، تعود للدعم اللامحدود والثقة الكبيرة اللذين تحظى بهما من لدن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية. واليوم تضيف إنجازا الى سجل إنجازاتها بالقبض على عصابة ''دوخت'' الاجهزة الامنية في اوروبا، ولم تكن تتصور ان نهايتها ستكون في دبي، وبهذا الإنجاز يحق لأبو فارس ان يتغنى برجاله ''الذين أعادوا الماس الى اصحابه، واعتقلوا من الاجرام أربابه''.

وأدام الله بلادنا واحة أمن وأمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال