• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-12-04
ليست مجرد بطاقة
2016-12-03
منجز جديد
2016-12-01
يوم المجد
2016-11-30
يوم الكرامة
2016-11-29
«الإمارات ترقى»
2016-11-28
في رحيل المزينة
2016-11-27
حادثة البئر
مقالات أخرى للكاتب

«صندوق الابتكار»

تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي صندوقاً للابتكار بقيمة ملياري درهم، يحمل اسم سموه، وتشرف عليه وزارة المالية يعد صورة من صور التزام القيادة بنهج الابتكار الذي قال عنه سموه إنه «لم يعد ترفاً بل خياراً استراتيجياً وسر بقاء الحكومات ونهضة الشعوب وتقدم الدول»، وينسجم مع رؤى القيادة لتحقيق اقتصاد المعرفة والالتزام بتحقيق الرفاهية والازدهار للأجيال القادمة.

وعبرت عنه سياسة الإمارات العليا في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار التي اعتمدها قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، قبيل انطلاق أسبوع الابتكار في عام الابتكار الذي أمر به سموه.

كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن هذا الاعتماد «خطوة متقدمة لتعزيز قدرات الوطن ومكتسباته»، وبداية «خطواتنا الأولى واستعداداتنا المبكرة لاستدامة مواردنا لوداع آخر قطرة نفط».

لقد كان الرهان دوماً على الإنسان، والعقول، لتوليد الأفكار وإنتاج الحلول لمواجهة التحديات المتواصلة للحفاظ على زخم البناء ومسيرة التنمية المستدامة، وهي تمد عطاءاتها في كافة المجالات ومختلف الميادين، وشهدت معه توجهاً استراتيجياً لتنويع مصادر الدخل على طريق بناء اقتصاد المعرفة. وجرى في نطاقه وإطاره تحقيق نقلة تعليمية هائلة بالتركيز على مخرجات التعليم ليواكب هذه التطلعات والمتطلبات. وشهدنا معه كوكبة من الكوادر المواطنة في مجالات دقيقة، هي قطاف الرؤية والتخطيط وحسن الإعداد.

ويكتسب «صندوق الابتكار» بُعداً إضافياً وهو يؤسس لشراكة استراتيجية بين الحكومة والقطاع المصرفي لتمويل الأفكار الابتكارية من جهة، وتوفير بيئة مالية وتنظيمية داعمة للابتكار.

كما كانت دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد واضحة، وسموه يدعو القطاع المصرفي الخاص للاستثمار في الابتكار، مؤكداً دور هذا القطاع كشريك أساسي لتطوير وتعزيز المسار التنموي للبلاد، فالمستفيد الأول والأخير هو الوطن وأبناؤه والمقيمون على أرضه.

إطلاق صندوق الابتكار يعد من أدوات الإمساك بالمستقبل، باتجاه تحقيق الهدف الأسمى لرفع تصنيف الإمارات ضمن الدول العشر الأكثر ابتكاراً في العالم بحلول عام 2021. وليكون نقطة فاصلة في مسار برامج الالتزام بنهج الابتكار في إمارات الابتكار، وهي تقدم نموذجاً ملهماً في بناء الأوطان وتطورها بلمسات مبتكرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا