• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م
2017-12-14
إعلانات عشوائية
2017-12-13
اختلاق الرسوم
2017-12-12
وداعاً يا «الطيب الأصلي»
2017-12-11
«كبار الشيم»
2017-12-10
«كرك» يغلق طريقاً
2017-12-09
رسالة استقرار
2017-12-07
تشريعات «الخاص»
مقالات أخرى للكاتب

مؤتمرات وندوات

تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2007

تعج عاصمتنا الحبيبة هذه الأيام بالعديد من الفعاليات والمؤتمرات والندوات تستقطب شخصيات عالمية بارزة في مجالها وتخصصها، مما يعكس حالة نشاط دائم ومتجدد تغمر أبوظبي، وأصبحت معها فنادق المدينة كاملة الإشغال، لدرجة استقدام فنادق عائمة لتلبية الطلب على الغرف ريثما يتم استكمال الكثير من الأبراج والمنشآت الفندقية، والتي قد لا تلبي هي الأخرى هذا الطلب المتزايد جراء تزايد أعداد القادمين للمشاركة في هذه الفعاليات التي تجعلنا كمتابعين في حالة ركض متواصل للحاق بها.

جل هذه المؤتمرات تركز على تنمية الإنسان باعتباره الاستثمار الأمثل لإنجاح الخطط والبرامج التنموية لأي بلد. ومع زخم مؤتمر ''التعليم بلا حدود'' تابعت بالأمس الندوة المهمة التي نظمتها مؤسسة الإمارات حول تحديات التعليم والتطور الاجتماعي في العالم العربي، والتي عقدت بفندق الشاطئ في العاصمة تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، و شارك فيها أكثر من 200مندوب من ممثلي مؤسسات القطاع الحكومي والخاص والمؤسسات التعليمية ومنظمات المجتمع المدني في دول المنطقة. و ينبثق عن أعمال الندوة التي تختتم اليوم برنامج'' توطين'' الذي يعد مبادرة استراتيجية طويلة المدى تتولى المؤسسة المنظمة رعايته وتطبيقه لمواجهة عقبات التطوير الذاتي وخلق فرص عمل حقيقية ومجدية للمواطنين في الدولة وفي الأقطار العربية. وتابعت جولة الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا على ورش عمل الندوة وتوقفه للدردشة مع الشباب والشابات المشاركين وهم يلامسون أهم تحدٍ يواجه الإنسان ويتعلق بإعداده لمواجهة متطلبات المستقبل وأدواته، هذا المستقبل الذي يكشف الحاجة إلى خلق ما بين80-100مليون فرصة عمل خلال العقدين المقبلين، وبما يكرس المضي نحو شراكة حقيقية من قبل القطاع الخاص. فتحية للمنظمين وتمنياتنا بالتوفيق للمشاركين، آملين للجميع الاستفادة الحقيقية من النتائج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال