• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

دبابيس

تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

كثيرا ما نبهنا إلى الإساءة المتعمدة التي تصدر من بعض المحسوبين على الصحافة والصحفيين والإعلاميين، وكثيرا ما قلنا إن بعض الصحف والمجلات الأجنبية، وخاصة الناطقة باللغة الإنجليزية، تتعمد الإساءة إلى الإمارات، هذا البلد المضياف الذي لم ولن يتردد أبناؤه في يوم من الأيام، لفتح قلوبهم وصدورهم لكل الأجانب بغض النظر عن جنسياتهم وأجناسهم وأشكالهم وأديانهم ومذاهبهم.

في العدد الصادر بتاريخ 10 يناير الماضي لمجلة ''أوتو كار'' (Autocar)، كتب الإنجليزي ''ريتشارد بريمنير''، الذي أطلق على نفسه لقب ''خبير تجريب السيارات''، مقالا يشير فيه إلى خلاصة تجربة قيادة سيارة (إنفينيتي 35 جي) في المنطقة الواقعة بالقرب من منتجع ''برج العرب'' الفخم في دبي.. ولكي يخلط الحابل بالنابل، ويشوش على عقول القراء، افتتح الأخ ''بريمنير'' مقاله المنشور في الصفحة 48 للمجلة، بالشكر لله لأن السيارة الفاخرة التي يقودها مزودة بنظام تحديد الموقع (GBS)، لأنها -على حد زعمه- ''لو لم تكن كذلك لما أدركت أن هناك في العالم مدينة اسمها دبي''!!!؟.. ثم أكمل على هذه الملاحظة السخيفة أقوالا وإشارات للضحك على قرائه الناطقين باللغة الإنجليزية، وقال في فقرة تالية: ''وعندما انطلقنا بهذه السيارة الجديدة لم نكن ندري أننا أصبحنا على مقربة من ''قصر الرئاسة''!!؛ وإذا بشرطي يوقفنا بفظاظة ليخبرنا بالأمر، ولقد بدت على وجهه ملامح القسوة.. وكانت معرفتنا بالعربية صفراً ومعرفته بالإنجليزية محدودة جداً.. وبعد نظرة متفحصة على السيارة عبّر عن إعجابه بها ثم قضى عشر دقائق وهو يتفحص الكاميرا التي يحملها المصور المرافق لي ثم سمح لنا بالانصراف.. وعندئذ فقط شعرت أننا نجونا!!''..

ولا شك أن الأخ ''بريمنير'' نسي أن يضيف للمعلومات التافهة والإيحاءات السخيفة التي أوردها، أن دبي هي اليوم واحدة من أكثر مدن العالم نموا ومن أهمها في كافة المجالات، بدءا من الاستثمار والعقارات وأسواق المال والأعمال، مرورا بالنمو والتطور العمراني والسياحي.. كما أنها المدينة التي تضم أجمل الفنادق والمنتجعات السياحية والترفيهية على مستوى العالم، طبقا للتصنيفات الدولية، وليس حسب أمزجة وأهواء الحاقدين.. كما نود أن نضيف على معلومات السيد المبجل ''بريمنير''، أن دبي تعتبر واحدة من أكثر مدن العالم أمانا واستقرارا على الرغم من وجود أكثر من 200 جنسية فيها، وهي على كل حال تعتبر أكثر أمانا ألف مرة من نصف المدن البريطانية.

وأخيرا نسي صاحبنا الذي لا يعرف أنه في دبي، أن رجال الشرطة في هذه الإمارة الراقية، هم من أرقى رجال الشرطة في العالم، وأنهم نماذج يحتذى بهم في الكرم والأخلاق والتعامل الراقي مع كل المقيمين والسيّاح الذين يقصدون الإمارات.. ولا فض فوك يا سيد بيه بريمنير..!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال