• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

دبابيس

تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

7700 مخالفة تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، سجلتها أقسام المخالفات في إدارة المرور بأبوظبي العام الماضي 2006!!.. هذا ما كشفه النقيب حسين أحمد الحارثي، رئيس قسم هندسة المرور وسلامة الطرق بإدارة المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، الذي ذكر أن مخالفات تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء التي تم رصدها وتصويرها بواسطة كاميرات المراقبة الإلكترونية على التقاطعات المختلفة بمدينة أبوظبي خلال الفترة من الأول من يناير وحتى 31 ديسمبر العام الماضي 2006 بلغت 7712 مخالفة بالتمام والكمال..

وإذا قسمنا 7700 على 360 (عدد أيام السنة)، فإن الناتج النهائي سيكون مرعبا، حيث يبلغ عدد المخالفات حوالي 21 مخالفة قطع الإشارة الحمراء يوميا!!.. أي أن 21 سيارة قطعت الإشارة الحمراء في كل يوم من أيام العام الماضي.. أي 630 سيارة في الشهر.

ولو افترضنا أن كل عشر مخالفات قطع الإشارة، قد تتسبب في حادث مروع ينتج عنه قتلى وجرحى، فإن ذلك يعني أن هناك حادثين خطيرين قد يقعان يوميا وينجم عنهما قتلى وإصابات بليغة نتيجة قطع الإشارة الحمراء.. ويعني أيضا أن المعدل الشهري لمخالفات قطع الإشارة واحتمالية وقوع حادث مرعب، هو 63 حادثا خطيرا وقتلى وجرحى في كل شهر.. ويعني في المحصلة النهائية لسبعة آلاف وسبعمائة مخالفة، أن هناك مخاطر لوقوع 770 حادثا مروعا تنجم عنها قتلى وجرحى سنويا.

أما لو افترضنا أن هناك قتيلا واحدا فقط مقابل كل مخالفة قطع الإشارة وحادثا ناجما عنها، وهو الحد الأدنى للافتراض، فإن ذلك يعني أن عدد قتلى مخالفات قطع الإشارة الحمراء فقط قد يصل إلى ما يقرب من 770 قتيلا.. ولكم أن تتخيلوا حجم المأساة لو زاد معدل قتلى الحوادث الناجمة عن قطع الإشارة، وهذا احتمال وارد جدا، ليصل إلى أكثر من قتيل في كل حادث.. لو حدث ذلك لا سمح الله، فإن هذا يعني أن هناك من يشعل حرب الشوارع في بلادنا جهارا نهارا، ليحيل حياة هذا المجتمع الآمن والمستقر إلى جحيم فعلي.

ومن الواضح أن مرتكبي مخالفات قطع الإشارات الضوئية، لا يهمهم أي شيء، على الرغم من أنها تعتبر من أخطر وأبشع المخالفات، وأكثرها تسببا في الوفيات والإصابات البليغة.. النقيب الحارثى قال إن كاميرات المراقبة الإلكترونية تعمل على التقاطعات بمدينة أبوظبي على مدار الساعة لرصد متجاوزي الإشارة الضوئية الحمراء وذلك لما تشكله هذه المخالفة من مخاطر تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية المأساوية التي ينجم عنها إصابات بليغة ووفيات مشيرا إلى أن التشديد في تطبيق الضبط المروري أدى إلى انخفاض مخالفات تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء خلال العام الماضي 2006 بنسبة 33 بالمائة مقارنة بعام 2005 م.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال