• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

دبابيس

تاريخ النشر: الأحد 29 أبريل 2007

(Dubai, city of dreams).. هو اسم شريط مصور يروج لإمارة دبي ولأهم المعالم السياحية والعمرانية والاقتصادية فيها.. ومن الواضح أن الذين أنتجوا هذا الشريط قد بذلوا جهودا كبيرة لإظهار جزء عزيز وغال من إماراتنا الحبيبة بهذا المظهر الحضاري وتقديمه للعالم في صورة متحركة ومبسطة وجاذبة في آن واحد.. وللدلالة على أهمية هذا الشريط والجهد المبذول لإخراجه بهذه الصورة الرئعة، أنه يعرض على أحد أهم وأرقى وأشهر المواقع على شبكة الإنترنت هو موقع (msn video).

ومع تقديرنا لهذا الجهد البارز، إلا أن ما لفت نظري وأنا أتابع مقدم الفقرات ''بيتر أوفرتون'' وهو يعرض أهم وأعظم المنجزات الاقتصادية والمشاريع العملاقة في دبي، أن هناك فقرة قصيرة في منتصف الشريط، يتحدث فيها المقدم عن نساء الإمارات.. ولكي يقرب المخرج الصورة أكثر ويركز حديث المقدم على نساء الإمارات فقط ، أدخل كاميرته إلى أحد المراكز التجارية في دبي، وبدأ يصور بعض النساء المنقبات والمحجبات.. قبل أن ينتقل إلى السيدة ''أنجيلا واتسون''، وهي زوجة صاحب إحدى كبرى شركات المقاولات الأسترالية العاملة في دبي، لتقول كلاما جميلا عن نساء الإمارات.. ''أنجيلا'' قالت: '' نساء الإمارات ساحرات.. فاتنات.. يتزين بالحلي والمجوهرات والألماس..''

وبعد هذا الكلام الطيب عن نساء الإمارات، انتقلت الكاميرا مع مقدم الشريط الدعائي إلى السيدة ''سامية كلداري''، التي قدمها المذيع ''بيتر أوفرتون'' بأنها ''المرأة المسلمة العصرية..''.. ثم سألها عن العباية والشيلة والملابس الإماراتية التقليدية التي ترتديها المرأة المواطنة.. فأجابت ''سامية'' حرفياً: ''جميع المصممين العالميين موجودون هنا مثل (كارتيه).. ديننا (تقصد الإسلام)، لم يلزمنا أن نغطي أجسادنا.. لماذا نصر على أن تكون المرأة (تقصد المرأة المواطنة التي ترتدي العباية والشيلة والحجاب)، مرعبة (horrible)، وقبيحة (ugly) ومغطاة بالكامل (covered up)؟.. أنا لا أؤمن بهذا (تقصد أنها لا تؤمن بأن تغطي المرأة جسدها بالعباية والشيلة والحجاب)!!

نحن بالطبع لا نريد أن نصادر على السيدة ''سامية'' رأيها ولا نريد من أحد أن يجبرها على تغيير موقفها من اللباس الوطني أو من الحجاب الإسلامي، لكي لا تتحول إلى امرأة ''مرعبة'' و''قبيحة''، فهي حرة في آرائها وأفكارها ''المتحررة'' و''العصرية''.. ولكننا نرفض أن توجه هي أو غيرها أية إساءة إلى نسائنا وبناتنا وإلى عادات وتقاليد مجتمعنا، وأخيرا نرفض أن تسيء الست ''سامية'' إلى الدين الإسلامي عبر الاستهزاء بالحجاب.. وإذا كانت ''سامية'' ترفض ارتداء الحجاب ولا تعترف باللباس الوطني، فهذا شأن يخصها ، ولكن ليس من حقها أن تتحدث بإساءة عن الآخرين وكأنهم مجموعة خراف أو جرذان قبيحة الشكل!

نتمنى أن تشاهد المواطنة الإماراتية ''سامية كلداري'' الشريط مرة ثانية وتستمع إلى الكلام الجميل الذي قالته السيدة الأسترالية ''أنجيلا واتسون'' عن بنات ونساء بلادها.. فلعلها تفيق من غفوتها..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال