• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

دبابيس

تاريخ النشر: الخميس 12 أبريل 2007

تكلمت أمس عن خطورة حمل كميات كبيرة من الأموال النقدية في الأماكن العامة، وضربت مثلا بالرجل المسن الذي شاهدته يحمل 150 ألف درهم نقدا من محل للصرافة في أبوظبي، ثم يغادر المكان غير عابئ بما قد يشكل ذلك من خطورة عليه. وبالأمس أيضا قال لي أحد الإخوة الزملاء، إنه كان مسافرا إلى موسكو، وفي المطار توجه إلى مكتب الفندق الذي كان قد حجز فيه لترتيب عملية الانتقال من المطار.. وحين حاول إخراج رزمة من الدولارات من جيبه، سارعت الموظفة التي تعمل في المكتب لتطالبه بإدخال المبلغ إلى جيبه فورا.. سألها عن السبب، فقالت له: ''إذا شاهدك أحد تخرج هذه الكمية من الدولارات النقدية من جيبك، فربما تقتل في الطريق وقبل أن تصل إلى الفندق الذي تقيم فيه.. ربما يقتلك سائق التاكسي مثلا للاستيلاء على أموالك!!''

وفي إحدى المرات كنت مسافرا إلى الولايات المتحدة الأميركية، وفي مطار دالاس في فرجينيا، وبعد إنهاء إجراءات الدخول، سألني رجال الشرطة عن المبلغ الذي أحمله نقدا في جيبي.. وحين ذكرت لهم أنني أحمل عشرة آلاف دولار نقدا، أرسلوا معي سيارة شرطة بداخلها رجلا أمن مسلحان لمرافقة سيارة الأجرة التي حملتني إلى محل إقامتي.

وفي أميركا أيضا، يحكى لي مواطن من الإمارات، أنه أثناء دراسته الجامعية هناك، حضر أحد الطلاب الجدد لإكمال دراسته الجامعية وكان ميسور الحال.. وبعد إنهاء إجراءات الالتحاق بالجامعة، طلب من والده أن يرسل له مبلغا لشراء سيارة، فأرسل له والده 50 ألف دولار تقريبا.. وفي اليوم المحدد لشراء السيارة، قام هذا الطالب بسحب حوالي 45 ألف دولار من البنك ووضعها في حقيبة صغيرة، وتوجه إلى وكالة السيارات.

وبعد أن أنهى المعاملة الخاصة بالشراء، وضع الحقيبة فوق مكتب البائع وفتحها ليكشف عن 45 ألف دولار نقدا.. وعلى الفور تم تشغيل جهاز الإنذار داخل المعرض الذي كان بمساحة أربعة مبانٍ سكنية تقريبا، وأغلقت جميع الأبواب آليا، وما هي إلا دقائق حتى وقفت سيارتا شرطة عند مدخل صالة العرض، ودخل اثنان من رجال الأمن واقتربا من صاحبنا، ثم وجه أحدهما إليه كلامه قائلا: ''هل لديك مشكلة؟!''.. فبهت الطالب الذي كان جديدا على الحياة الأميركية، وأبدى استغرابه من هذه الضجة.. ولكنه قبل بها وقدم اعتذارا على ما سببه من إزعاج، حين علم أن من بين التعليمات الأمنية التي تكاد تتحول إلى قانون في الولايات المتحدة، هو منع حمل الأموال النقدية الضخمة في الأماكن العامة وإتمام التعاملات المالية عن طريق البنوك، تجنبا لإثارة أية شبهة من حوله.

حمل الاموال النقدية بكميات كبيرة يعرض حياة الإنسان للخطر.. وليتنا نتعظ..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال