• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

دبابيس

تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

''ثورة الخدمات'' تتحقق حين نتخلص من الروتين القاتل، وحين يأتي الشخص إلى جهة حكومية لإنهاء معاملة فلا يطلب منه الموظف عشرات الأوراق والمستندات الرسمية وغير الرسمية وصور Copy)) عنها.. ''ثورة الخدمات'' تتحقق حين نلغي من قاموسنا التأخير في إنجاز المعاملة، وإنهاء أي طلب خلال دقائق معدودات وليس خلال أسابيع وشهور وسنوات.. وحين لا تطلب الجهة الحكومية من طالب الخدمة أو العملة إحضار جواز سفره وخلاصة القيد وجوازات سفر كل أفراد العائلة، ورخصة القيادة وهوية العمل وشهادة لمن يهمه الأمر ولمن لا يهمه أي أمر، وعقد الزواج والإيجار وأي عقد لديه يراه في طريقه، وشهادة التطعيم ضد الكوليرا والجدري والسعال الديكي وحمى البحر المتوسط..

''ثورة الخدمات'' تتحقق حين تدخل وزارة أو دائرة فلا يفاجئك موظف كحيان، يعلو الغبار عدسات نظارته التي تشبه كعب الفنجان، فيرمقك بنظرة قاتلة، قبل أن يصفعك بسلسلة لا حصر لها من الطلبات الشبيهة بطلبات قارئات الفنجان أو المشعوذين الذين يطلبون عصارة مخ لأنثى نملة مولودة في بيئة استوائية يبلغ عمرها خمسة أيام و12 ساعة وتسع دقائق.. و''ثورة الخدمات'' تتحقق حين تتطهر الجهات الحكومية من الموظفين الروتينيين الذين يجلبون الروماتيزم المزمن والنقرس وآلام المفاصل والظهر والعمود الفقري و''العصعص'' من كثرة طلباتهم التعجيزية وشروطهم الغريبة..

''ثورة الخدمات'' تتحقق حين يختفي تماما التعامل الورقي من مؤسساتنا الحكومية، ويحل محله التعامل الإلكتروني، وتدخل أية جهة رسمية فلا تجد أوراقا مبعثرة ولا أقلاما فوق المكاتب، بل شاشات كمبيوتر و''كيبورد'' وآلات طباعة.. ''ثورة الخدمات'' تتحقق حين يقدر طالب الخدمة أن يأخذ معاملته إلى الجهة الحكومية ليحصل على موافقة رسمية عليها حسب القوانين واللوائح والتشريعات، خلال بضع دقائق.. وحين يختفي الموظف التقليدي الكحيان الذي مازال يعمل بقلم ''بيج'' (BIG)، ويفتح دفترا يزن عشرة كيلوجرامات لينفض عنه الغبار ثم يبدأ بتسجيل المعاملة في ''الصادر والوارد''..

''ثورة الخدمات'' تتحقق حين يترك الشخص مسكنه ويسلم مفاتيح الشقة المؤجرة للجهة الرسمية، فلا يطلب منه موظف الكاونتر الحاصل على الابتدائية من أيام الكتاتيب، أن يحضر شهادات براءة الذمة من ''اتصالات'' و ''دو'' و''دائرة الكهرباء المحلية'' والهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، والبلدية وغرفة التجارة والطب الوقائي وجمعية جامعي أعقاب السجائر وهيئة بائعي الطرشي والمخلل، وموافقة مجلس سيدات الأعمال ورجال المال والاقتصاد وأخيرا جمعية الرفق بالحيوان، لكي يقبل منه تسلم المفاتيح ويخلي ذمته من أية التزامات..

''ثورة الخدمات'' تتحقق حين يختفي التخلف المعشش في عقليات الروتينيين والتقليديين والمسؤولين الذين تعداهم الزمن وسبقهم دوران عجلة التاريخ، فأصبحوا كالهشيم في مهب الريح..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال