• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

دبابيس

تاريخ النشر: الخميس 15 مارس 2007

التوطين في القطاع المصرفي، من أنجح برامج التوطين مقارنة ببقية الأماكن والقطاعات. وخلال السنوات القليلة الماضية، استطاع الشباب المواطنون اقتحام هذا المجال وحققوا نجاحا كبيرا على الرغم من أن بعض المتخلفين الذين يريدون إبعادهم عن هذا المجال، بزعم أن العمل في البنوك التي لا تحمل كلمة ''الإسلامي'' حرام، فشلوا فشلا ذريعا في إبعاد الشباب المواطنين عن العمل في هذا القطاع.

ولأن كبار المسؤولين يعيرون اهتماما خاصا بتوطين القطاع المصرفي، فقد لقي هذا الموضوع نجاحا كبيرا، وأسفرت المحاولات والدعوات الموجهة عن اتجاه قسم كبير من الشباب المواطنين إلى العمل في قطاع البنوك. وعلى رأس هؤلاء المسؤولين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، الذي يشرف بنفسه على التوطين في القطاع الخاص، وخاصة في إمارة دبي، عن طريق تشجيع البنوك التي تحقق أكبر نسبة توطين بين العاملين فيها، وكذلك القيام بجولات ميدانية على البنوك الأكثر اهتماما بتشغيل المواطنين من الجنسين.

ولقد استطاع سموه إقناع أغلب البنوك تقريبا بالإسراع في تشغيل المواطنين والمواطنات، كما ظهر حرص إدارات هذه البنوك على كسب رضا سموه عن طريق الإعلان عن برامج لتأهيل وتدريب ومن ثم تشغيل الكوادر الوطنية بصورة دورية ومستمرة.

وبعــــد كـــل هــذه الجهــــود المبــذولة، تأتــي صحيفـــة مثـــــل 7 Days لتسيء إلى المسؤولين المواطنين في القطاع المصرفي، لأن بعض العاملين فيها مصابون بداء الحسد والحقد والغيرة من نجاح شباب الوطن في هذا القطاع الحيوي. ولم يكن الهجوم الذي شنته الصحيفة المذكورة على أحد المسؤولين المواطنين في البنك الأجنبي الذي قلنا عنه أمس، سوى سلسلة ضمن حلقة واحدة تدور فيها سياسة هذه الصحيفة تجاه أي شيء يخص أبناء البلد، وخاصة التوطين والوظائف وتشغيل الأيدي العاملة المواطنة.

إن نشر رسالة مسيئة لشخص مسؤول ناجح في عمله، كتلك الرسالة التي نشرتها الصحيفة عن المسؤول البنكي المواطن، دون الرجوع إلى إدارة البنك، هي محاولة خبيثة للإساءة لكل العناصر الوطنية العاملة في القطاع المصرفي.. أما الهدف الآخر الذي تريد الصحيفة تحقيقه فهو إعادة إحياء ما جرى العام الماضي من مناقشات حول قرار وزارة العمل عندنا بشأن توطين بعض المهن في القطاع الخاص.. هذا القرار الذي استشاطت الصحيفة المذكورة بسببه غضبا، زاعمة أن المواطنين لا يصلحون للعمل في القطاع الخاص..

توطين القطاع المصرفي هدف استراتيجي للدولة.. ولن تقدر 7 Days أن توجه سمومها إلى قلب المجتمع دون أن تجد من يقول للمسؤولين فيها: قفوا عند حدكم.. لقد تجاوزتم كل الحدود..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال