2014-04-20
التأرجح بين الأجيال !
2014-04-19
ماالذي يجعلك قوياً؟
2014-04-18
الوصفة السحرية للقراءة
2014-04-17
الأمسيات الثقافية
2014-04-16
في ذكرى انتخابات جمعية الصحفيين
2014-04-15
الحروب الجميلة
2014-04-14
احتفاء بإنجازات الإمارات!
مقالات أخرى للكاتب

حكاية حريم السلطان

تاريخ النشر: الأربعاء 01 فبراير 2012

كلما نظرت إلى شواهد الحضارة الإسلامية العملاقة والرائعة في مدينة إسطنبول، استحضرت كل المسلسلات والأعمال الدرامية والكتب التي قدحت في الدولة العثمانية وفي خلفائها، وسيطر عليّ ذلك السؤال الوجودي الكبير: هل التاريخ الذي قرأناه حقيقي فعلا؟ صحيح فعلا؟ ويمكن الوثوق به إلى درجة التصديق المطلق؟ هل يمكن اعتبار تاريخ سلاطين العثمانيين وعموم الدولة العثمانية جزءاً من تاريخنا كعرب، على اعتبار الرابط المشترك بيننا وبينهم في تلك الحقبة التاريخية، حين كان يتم توارث الخلافة ويتحول منتسبوها الى أتباع لمن يرث الخلافة وحدودها؟
هل ننتمي نحن كعرب في الجزيرة العربية فعلا لتاريخ العثمانيين ونعتبره جزءاً من تاريخنا، بحكم العامل الديني الجيوسياسي المتداخل، والذي كان يوجه مصائر الناس فيما عرف قديما بدولة الخلافة الاسلامية؟ سؤال استحضره اليوم وأنا أتابع سيرة السلطان العثماني سليمان القانوني وجاريته التي ستصبح لاحقا سلطانة الدولة العثمانية من خلال حلقات مسلسل “حريم السلطان”، فأين الحقيقة وأين الخيال فيما نقرأ ونسمع ونشاهد ونتابع؟
لا يتوقف السؤال هنا، فللسؤال تتمة: أين المؤامرة والتشويه في سيرة رجل كالسلطان سليمان القانوني قالت عنه مئات المصادر الأجنبية قبل التركية، إنه قد لقب بالقانوني لشدة عدله وكثرة القوانين التي وضعها من أجل ضمان حياة عادلة ومستقرة لشعبه ، وأنه خاض من المعارك وضم من البلدان الشرقية والأوروبية لدولة الخلافة الإسلامية؛ ما جعل ملوك أوروبا يلقبونه بالسلطان العظيم أو الكبير.
من كتب سيرة سليمان القانوني التي نطالعها ونتابعها في الاعمال الدرامية اليوم؟ هل كتبت تلك السيرة بعقلية موضوعية متجردة منصفة، أم كتبت بذهنية من تأمل وعمل جاهدا للإطاحة بالخلافة العثمانية، بعد أن تحولت إلى رجل أوروبا المريض؟ هل ما نشاهد مجرد عمل درامي تجاري بقصد الإبهار والربح، أم أنه عمل تاريخي تم تحقيقه والتوثق من أحداثه؟ وإذا كان العمل موثقا، فلماذا هذه الدعوات لإيقاف بثه، لما يمثله من تشويه لسيرته .
تدهشني عظمة القصور والمساجد في اسطنبول، يأسرني هذا البذخ والثراء والفن والعظمة السلطانية التي تنعم فيها هؤلاء السلاطين، وكل هذا الذي نتابعه في حريم السلطان من بذخ القصور وأبهة الملك ورونق الثياب والمجوهرات ليست من تصميم مصممي أزياء اليوم، إنها من نتاجات القرن السادس عشر لا أكثر، فأي عظمة.
لقد سمع وقع أقدام حوافر الجيش العثماني على أراضي النمسا والمجر وأعماق روسيا وكانت اليونان وما جاورها أراضيَ تابعة لهم، كما كان المتوسط بحيرة عثمانية بامتياز، السؤال هنا: كيف يمكن لسلطان عادل كهذا، قانوني إلى هذه الدرجة، فارس مجاهد قوي البأس كسليمان: أن يصور كرجل منغمس في الملذات والخمر والنساء؟ هل صور بهذه الطريقة عمدا، أم أنه كان كذلك بالفعل؟ مؤرخون كبار في تركيا وفي غيرها اعترضوا على عرض “حريم السلطان” لما فيه من اختراق لخصوصية الرجل، وتشويه لسيرته ولسيرة الجارية هيام التي ستصبح بعد إنجابها الولد سلطانة مسلمة عظيمة تركت الكثير من الآثار والأوقاف باسمها، كما تركت سيرة سلطان عثماني شهير هو ابنها السلطان سليم الأول.
هل هناك تصفية حسابات وثارات تاريخية موغلة في التاريخ على ساحة الدراما التاريخية التي نشاهدها مستمتعين بجمال المناظر والملابس ومؤامرات حريم السلطان؟ هل المسلسل التاريخي خطير جدا لدرجة توجب الحيطة والحذر في التعاطي مع حقائقه؟ هل تبيح الدراما لنفسها حق التعدي على الحقيقة التاريخية المطلقة لأغراض العمل؟


ayya-222@hotmail.com

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

تعديل بسيط

مقال جيد الا ان هناك تعديل بسيط فالسلطان سليمان ابن سليم الأول وابو سليم الثاني ولذا فابن هيام أو روكسلانه هو السلطان سليم الثاني وليس سليم الول

محمد | 2012-05-12

السلطان سليمان القانوني و حريمه

السلطان سليمان القانوني يعد من أبرز و أهم السلاطين العثمانيين و كان عهده يتميز بالرخاء و الاسقرار و العظمة و الأبهه .. و لكن في نهاية حكمه حصلت قضيه خطيرة بدأت في اضعاف الدولة العثمانية وهي تدخل النساء " حريم السلطان " في حكم الدولة مما أضعف منها, و بسبب تحريض السلطانة هيام " روكسلانا " سابقاً . _و هي روسية الأصل _ لزوجها السلطان سليمان القانوني فقد قتل ابنه مصطفى الذي هو ابن السلطان من جارية أخرى .. و لكن بالنسبة لمسلسل حريم السلطان ركزوا فيه على العمل الفني دون العمل التاريخي و في هذا ظلم للتاريخ الذي هو القضية الأهم بالنسبة للمسلسل .

نهى المطيري | 2012-04-05

أبي الجزء الثاني بليز

بصراحة أنا من أشد المعجبين بهذا المسلسل أحس نه يعرض تاريخ عظيم بتغاضي النظر حول ما يحدث داخل القصر واللي عنده الجزء الثاني ابيه

منال | 2012-03-31

الله اكبر

فعلا شوهوا القصه

ندى | 2012-03-06

الاعجاب

انا من اش المعجبين بها الفلم ا لا يهمي ان كان السيناريو المكتوب بعيد كل البعد عن الحقيقة وانما المثير هو ما جاء في الحكاية وشكرا

اية | 2012-03-04

انا مش عارفة

انا عاايزة اعرف هو السلطان هيتصالح مع هيام بعد ما تتقتل عائشة

نرمين محمد محمد | 2012-02-23

حقيقة المسلسل

المسلسل تجاري محض و لا يغوص في خبايا التاريخ او السياسة الا بشكل سطحي، لكنه يرتكز على علاقة الحريم او النساء فيما بينهن والذين كن يعشن تحت كنف السلطان و كذا دور النساء الأوائل في القصر مثل السلطانة الأم و زوجاته مما يوضح أن المسلسل استعراضي و عاطفي و كذا يصور العلاقة العدائية لبعض العناصر فيما بينهم. اما حقيقة الحياة داخل هذا القصر فهي من نسج الخيال الذي يتمتع به اهل الفن و الدراما. و اذا اردنا الوقوف عند شخص السلطان فهي مبالغ فيها .

أم اكرم | 2012-02-23

كلام سليم

السيدة الكاتبة عائشة سلطان..مقال جميل و موضوعي..الدولة العثمانية وتاريخ الأتراك طاله الكثير من التشويه..مثله مثل التاريخ الإسلامي عموما..لم يسلم منها الخليفة العادل هارون الرشيد الذي يناقض لقبه الرشيد ما قيل عنه كما هول حال القانوني..وكذلك تاريخ خلفاء الأندلس وأمرائها وعلى رأسهم الحاجب المنصور محمد العامري الذي صورته الدراما زير نساء...وفي رأيي لا يقع اللوم إلا علينا لأننا نتقبل ونتابع هذه المسلسلات ونساهم في إنجاحها..ولك جزيل الشكر

محمد مطيع | 2012-02-18

انها الحقيقة

بل انها الحقيقة النقل صحيح لاغبار عليه هذه كانت حياة السلاطين في الدولة العثمانية حتى وان كانو مسلمين .........مسلسل ناجح ونقل صحيح ..تحياتي

الحسن | 2012-02-13

المتمرد

الحضارة النسائية

المتمرد | 2012-02-07

فعلا

انا كنت اتسائل طوال مشاهدتي للمسلسل .. هل حقا هذا السلطان هو سلطان عثماني مسلم ؟ وهل معاملته للنساء هكذا هي معاملة اسلامية ؟ انا لست اكيدة من التاريخ ولكن هذا المسلسل خصوصا انه مترجم للانجليزية ارى انه تشويه للاسلام في عيون من لا يعرف الاسلام

Nada | 2012-02-02

ـحليل منطقي

أبدعتي بالتحليل كعادتك،، أنا من متابعين المسلسل و من المتابعين للتاريخ الأسلامي و أيضاً من المتابعين لأعمدتك. و ما وصفتيه بتحليلك كان جداً منطقي. شكراً على مجهودك و ثقافتك التي نستفيد منها وفقك الله و ننتظر المزيد بأذن الله..

عبير محمد | 2012-02-01

القصة كاملة حول سليمان القانوني

السلام عليكم ابعثوا لي قصة سليمان القانوني و زوجاته من فضلكم

ياسمين | 2012-02-01

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تتوقع أن استمرار الأزمة الأوكرانية الروسية سيؤدي إلى إشعال حرب أهلية في أوكرانيا؟

نعم
لا
لا أدري