• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-10
كنا طرائق قدداً
2016-12-09
الإنسان الجديد
2016-12-08
أبراج الإمارات السعيدة
2016-12-07
في يوم العيد
2016-12-06
يوم الإعلام
2016-12-05
شكراً.. شكراً عيال سلمان
2016-12-04
دقيقة صمت
مقالات أخرى للكاتب

تهاني القيادة فوز جديد للفائزين

تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

تهنئة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لأوائل الثانوية العامة، هو باقة ورد معطرة بأنفاس النجباء، وعبق إنساني يملأ الصدور بالفرح والسعادة، ويؤكد أن الإمارات «غير» لأنها تتمتع بقيادة تلتحم بالناس، وتقف عند أفراحهم وتقصدهم وتفتح لهم أسباب البهجة وتؤازر المتفوقين لأنهم عماد الوطن، وركيزته وجوهره، وتربته الخصبة التي من خلالها تشمخ أشجار التطور والنهوض والرقي.

تهنئة سموه لأبنائه الأوائل تزرع أعشاب النضارة في قلوب من تعبوا وسهروا، وجاهدوا من أجل الفوز بهذه المراكز، وسموه كعادته يحتفي أولاً بأصحاب هذه المراكز، لأنهم هم قادة المستقبل ورواد نهضته، وركائز تفوقه، وفوزه بالدرجات العلا.

فكم هي الفرحة غامرة في صدور الأبناء وأولياء أمورهم، عندما يتلقون هذه التهاني من رجل آمن أن تفوق الأبناء هو صرح مشيد بخير بناء، وأن نجاح هؤلاء يضيء أفنية الوطن، ويشع نوره في الوجدان والأشجان، ويغرد الطير طرباً بهذا النجاح، هذا الوقوف عند القمم الشم.

تهنئة سموه برقية تأييد ومعاضدة ودفع لعجلة التقدم في بلادنا لأن هؤلاء المتفوقين هم السفن العملاقة التي سوف تقل طموحاتنا إلى مراتب عالية الشأن، هؤلاء هم خزائن الوطن ورصيده، هؤلاء هم قوته وطاقته الإيجابية، هؤلاء هم المنطقة الواسعة في الدوافع الملونة بأجنحة الطير المزخرفة بألوان قوس قزح.

أبناؤنا الذين تلقوا هذه التهاني من رجل الإنجازات العظيمة، نامت عيونهم قريرة مستقرة على وسائد الأمان والاطمئنان لأنهم مقتنعون أنهم يعيشون في وطن تضمه أياد أمينة وقلوب رزينة وعقول رصينة، أبناؤنا فازوا بالتهنئة من سموه، كما اكتسبوا التفوق في نتائج الثانوية العامة.. أبناؤنا فرحوا بالتهنئة كما سعدوا بالتفوق، والوطن يفتح لهم أبواب المجد، ويشرع لهم نوافذ غد مشرق مضاء بالآمال العريضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا