• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-10
كنا طرائق قدداً
2016-12-09
الإنسان الجديد
2016-12-08
أبراج الإمارات السعيدة
2016-12-07
في يوم العيد
2016-12-06
يوم الإعلام
2016-12-05
شكراً.. شكراً عيال سلمان
2016-12-04
دقيقة صمت
مقالات أخرى للكاتب

لا تذهب سيدي بعيداً

تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

لا تذهب سيدي من أرض الذهب، أرض الناس الطيبين والخلق العذب، لا تذهب سيدي، فالأرشيف لم يزل يعج بالصخب، والذاكرة ثرية بوجوه الأحبة، والأشواق، والشجو الطرب .. لا تذهب، فالخطوات إن شرّقت أو غرّبت تبقى القلوب شواهد بالنجب.. لا تذهب سيدي إن دارت الدنيا واختلف الزمان يبقى الوجدان أرشيفاً وذاكرة، تبقى القلوب دروباً، والوجوه مرايا صاخبات بالذكريات، نازفات بالأمنيات، يبقى أنت.. أنت سيدي في (درين) أو في الإمارات، سيد السرد والحكايات، والابتسامات فراشات تحط على زهرات القلوب، والعطر في الخطوات في الزوايا والأمكنة، تبقى أنت.. أنت سيدي وجهاً ووجاهة وجهداً، في مملكة الزهرة، والصور التي حفظتها لم تزل سيدي تفوق بعرق اليدين وابتسامة الجبين، وأحلام توارت وما تلاشت، لم تزل تهفهف كأوراق الشجر، كأوراق المجلة العريقة تلوِّن الحياة، وتزدهر بأنفاسك، والضحكة الوارفة بمشاعر أحلى من المشهد، وأجمل من موجة غفت على بحر الخليج، ترفع النشيد عالياً وتقول للراحلين بعيداً، سفن الموانئ لم تعد تحمل إلا خيالاً، فالأرواح ما زالت تحوم حولنا كأنها أجنحة الطير ترفرف، وتعزف، وتطرق، وتدلف في الصدور هفهفات يانعة، والزمان كل الزمان لا يجود بمثلك إلا قليلاً، والأرض مشتاقة للذين أحبت، ورعت، واعتنت، وأناخت إليهم صهوة المجد والجد.

لا تذهب سيدي بعيداً، كن بالجوار، سواراً، ومداراً، وحواراً، جملته الفعلية أنك في الحكاية رواية ثيمتها أنت، وفصولها خطوات ملأت الأمكنة والأزمنة ثراء المعنى والمغزى.

يا أبا عبدالعزيز، ليست درين المهد والشغف، بل كونك سيدي مجالك محيطك هذه القارة الواسعة، والتضاريس الصحراوية الخالدة، إمارات الوجد والمجد، والعهد والسعد، والود والسد، والأبد.. هذه تضاريس يا إيهاب القصبي، وقصب السبق أنك في القصائد بيت مقفى، ووزن لا يخل ولا يزل، ولا يكل ولا يمل، إنك سيدي في المكان الإماراتي صورة مُثلى لمصري أخذ من الأهرامات شموخاً، ومن النيل العظيم خلوداً، أخذت من حضارة القرون المجيدة مجداً وتاريخاً تليداً، والشموس سيدي لا تغيب، وإنما تدور في الكون كدورة الدم في الجسد، ولا بعد المغيب إلا شروق وخيوط تملأ الكون ابتهاجاً وسراجاً.

إيهاب عبدالعزيز .. لا تذهب سيدي، فالذهب يقدم ولا يهرم، يعلو بقيمته ولا ينهزم، لا تذهب لم تزل في الرواية فصول، وأصول، وحقول، وهطول لم تكف الأرض بللاً، ولن يكفيك الزمان كله، خلوداً على أرض تعشق المخلصين الصادقين المدنفين حباً بترابها وأحبابها وأصحابها، لا تذهب سيدي، فالزهرة بحاجة إلى نهر وساقٍ، الزهرة سيدي بحاجة إلى بستاني يشذب، ويهذب، ويرتب وريقاتها لتزهو أكثر وتتفرع يقظة ونهضة.

Uae88999@gmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا