• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-10
كنا طرائق قدداً
2016-12-09
الإنسان الجديد
2016-12-08
أبراج الإمارات السعيدة
2016-12-07
في يوم العيد
2016-12-06
يوم الإعلام
2016-12-05
شكراً.. شكراً عيال سلمان
2016-12-04
دقيقة صمت
مقالات أخرى للكاتب

المرأة في عهد خليفة

تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

يفكر في الوطن، يفكر في المواطن، يفكر في دور المرأة الريادي لصناعة كل متكامل اسمه الإمارات، هذه الشجرة، هذه النخلة المتشحة صوناً وعوناً، ومزناً وحضناً، يلف قماشته فيملأ الوجدان بأشواق الحياة، يهدي العشاق أنصال التفاني من أجل وطن يراه الجميع بعيون تشع ببريق الهوى، ونظم القلائد الناصعة، ونضمد القصائد اليانعة.

خليفة الخير على درب زايد العطاء، طيّب الله ثراه، يذهب بالمرأة إلى حيث تستحق، وحيث تحقق ذاتها، وتُطبِّق أجنحة المحبة على تراب وطن وترائب أرض.

خليفة الخير، وضع المرأة في مركز الدائرة الإنسانية، في جوهر قدراتها وإمكانياتها التي لا تحدها حدود، فنجدها برلمانية فذة، ونجدها وزيرة نافذة، ونجدها مربية فاضلة تقود كواكب المستقبل في قارب الأنفة والكرامة.

المرأة في عهد خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً وقائداً ورائداً وملهماً ودافعاً بعجلة التقدم نحو آفاق لا شواطئ لها نحو محيطات ترقع بزرقة الصفاء، وترتفع بشيم النبلاء، خليفة في عهده حلقت المرأة، وتألق وأيقظت مشاعر الطموح، فانطلقت بأشرعة العزيمة والمسؤولية والالتزام، تجاه الوعد والعهد، لأجل سؤدد وطن وسداد مواطن، لأجل الإمارات التي فاحت بعطر القادمين من صحراء العطاء، الخارجين مع الموجات، مبتهلين مهللين مجللين ببياض القلوب، ورياض الصدور، هؤلاء هم نسل زايد الخير، طيَّب الله ثراه، الغائب الحاضر، الناظر ببصيرة حسن أفعاله، وما جاشت به سريرته الطيبة.

في عهد خليفة تبدو المرأة نخلة ونحلة جذلة، مسترسلة معنية بالوطن، مستبسلة ذاهبة بمعاني الوفاء إلى أقصى الحدود، لأنها وجدت في الطريق إلى المجد، وجد الذين لا يكفون مثابرة ومبادرة، لأجل أن تأخذ المرأة مكانها على خارطة الوطن ولأجل أن تتمكن من تنفيذ خطة طريقها، بوعي ودراية وثقة، وخطوات ثابتة، راسخة وعيون لا تتطلع إلا إلى خيوط الشمس المنسلة من بؤرة التنوير.. في عهد خليفة، في الإمارات امرأة، تخضب كف الحياة، بحناء الأمل، وتكحل عين الوطن، بإنجازات مذهلة، أبهرت القاصي والداني.. في عهد خليفة تمضي السفينة باتجاه المجد بوجد عشاق آمنوا أن الوطن للجميع، والجميع أبناء يخلصون ويصدقون ويوفون بالعهد.

Uae88999@gmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا