• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م
2016-12-08
أبراج الإمارات السعيدة
2016-12-07
في يوم العيد
2016-12-06
يوم الإعلام
2016-12-05
شكراً.. شكراً عيال سلمان
2016-12-04
دقيقة صمت
2016-12-03
شهداء وشهود وشواهد
2016-12-02
كيف يفهمك المتطرف؟
مقالات أخرى للكاتب

شارع الإمارات في معرض الكتاب

تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

في معرض الكتاب في أبوظبي، نبتت في حقوله شجرة ورقاء، هيفاء يانعة بالمعنى، ناصعة بالمغزى، يافعة كأنها المظلة العالية.. في هذا المعرض ازدهرت دور النشر الإماراتية، وتوسعت واتسعت حدقتها، وشمخت عناوينها، وسمقت سمعتها، فأيقظت في القلوب مشاعر الحب، ودقت نواقيس الفرح في مشاعر من كان يبحث عن ضالته فوجدها، في هذا المكان حيث تقع دور النشر الإماراتية، تطوقها عيون المحبين والمتلهفين إلى رؤية هذا المشهد الجميل من زمن طويل.. لقد توافد الناس زرافات، شيباً وشباناً، يبحثون عن الكلمة، عن الجملة الفعلية في هذا المشهد، فكانت الجملة تسبق النظرة، وكانت النظرة تلاحق العناوين، كما تحيط بالكتب بحنان أشبه بأجنحة الطير المرفرفة على مكامن الزهرات عند فروع الشجر.. حقيقة في هذا المعرض، أيقن المنظمون كيفية تأثيث المكان وأتقنوا تزيين الأثاث بسجادة إماراتية الصنع، وطنية المنتج، أفردت وريقاتها في الجنبات وعند ناصية القلب، شعرنا الزمن بأن الزمن قد هيض جناحه، واستمال بصدق ناحية الحق الطبيعي للكتاب، بحيث يصبح وطني التأليف والطباعة والتوزيع، من دون أغلفة بلاستيكية، تمنعه عن الصدأ.

دور النشر العربية، فتحت أفقاً جديداً للكتاب وبخاصة الشباب الذين وجدوا أنفسهم أسماكاً حرة، تحرك زعانفها بحرية وطلاقة، في مياه بحر خليجي عربي، صافي المصب والمنبع.. دور النشر المحلية، رسخت مبادئ بأنه لابد أن يصبح الكاتب الإماراتي عند شفة الأفق، عند حدقة المستقبل، يسير بالقلم كما تسير الطيور في شرايين الفضاء، لذلك وجدنا كماً هائلاً من النتاجات الأدبية، بأسماء إماراتية، ولِمَ لا فليكتب هؤلاء وليفيضوا إبداعاً، ويراعاً، لأن المرحلة الإماراتية تستحق كل هذا، وهي تزدهر بالعطاء السياسي المبدع، والعطاء الاقتصادي المبهر.. وليجرب الجميع في جميع صنوفه الكتابة، والخطأ وارد ولكننا بحاجة إلى التراكم وبحاجة إلى الكم، لأجل الانتقاء الطبيعي ولأجل أن يكون خيارنا واسعاً، في الاختبار والاختيار.

والله يوفق الجميع..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا