• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-09
الإنسان الجديد
2016-12-08
أبراج الإمارات السعيدة
2016-12-07
في يوم العيد
2016-12-06
يوم الإعلام
2016-12-05
شكراً.. شكراً عيال سلمان
2016-12-04
دقيقة صمت
2016-12-03
شهداء وشهود وشواهد
مقالات أخرى للكاتب

مغني أفريقيا من للشعر بعده؟

تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

عندما يُغّيب الموت شاعراً، فإنما هو يسطو على الشعر ويربك قافيته ويخل في الوزن ليشيع حزناً فظيعاً في القصيدة.. الفيتوري صاحب ديوان «أغاني أفريقيا» يذهب بعيداً بعد الموت، كما ذهب في الشعر أبعد مما تصوره أعداؤه، ومن سلبوا منه حرية الكتابة والتنفس، شاعر غادر السودان إلى ليبيا، تاركاً جواز سفره في حقيبة الشعر، من أختام الخروج والدخول، لأنه خرج في الأساس من قائمة المواطن الذي يسأل فيجيب بعد فقد القدرة على الإجابة، كعظم الأسئلة التي سكنت قصيدة، ولمدى سعة علامة الاستفهام التي أيقظت حالته الشعرية، الفيتوري يرحل ومعه ترحل صرخات السوداني الذي لم يزل يستنكر كل هذا التأويل، وكل هذه الخطابات المشروخة التي لم تعد تلون قطن النيل إلا بلون واحد وربما يكون بلا لون ولا جدوى.. الفيتوري يرحل وهناك في معطف القصيدة محفظة لم تزل مغلقة الأسرار فيها أنها مع السفر الطويل ما عادت تفيد في كشف الأسرار لأن الشاعر قال ما فاض به فوه، وقال ما لم تقله رابعة العدوية في أقصى حالات تجلياتها وعرفانيتها ونيرقانيتها.

الفيتوري يرحل وفي الطريق إلى الملاذ الأخير كان تحت القماشة البيضاء، جسد يئن مشتاقاً إلى الروح التي جملت العالم وطرزت قميصه بأجمل الكلمات وأبهى العبادات.. الفيتوري يرحل ليتترك في البيت أرملة في ضاحية «سيدي لعبادي» لم تكمل بعد قراءة القصيدة حيث الدمعة بللت الحبر فساح يطهر نيراناً وأحزاناً.

الفيتوري يرحل تاركاً في مقره في المغرب بعض مشاعره التي لم تزل تحن إلى أم درمان، تحن إلى السودان، تحن إلى الإنسان في كل مكان كون القصيدة مثل الغيمة في السماء بلا عنوان.. الفيتوري يرحل متأبطاً رسالته التي قرأها البعض ولم يقرأها لأنها كانت مطوية شمالاً بجانب القلب وكان قلبه من شديد الرهافة ذاب وريده قبل أن يقبض على آخر كلمة كان يريد الفيتوري أن يستكمل بها رسالته.. أقعده المرض ورفعه الشعر إلى قامة الشعراء الفطاحل المحدثين، أقعده النفي وعلا شأنه بالتزامه الأخلاقي والإنساني وبما لديه من كثافة في تسديد المعنى وبما لديه من سعة في تفصيل القصيدة وحياكة قميصها بإتقان شاعر يعرف أن الكلمة سم الخياط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا