• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م
2016-12-03
شهداء وشهود وشواهد
2016-12-02
كيف يفهمك المتطرف؟
2016-12-01
يوم الشهيد
2016-11-30
الشباب لبوا النداء
2016-11-29
قطاع الطرق
2016-11-28
العقل كائن متهور
2016-11-27
التعساء
مقالات أخرى للكاتب

هذا هو من لا ينتمي إلى شيء

تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

ينشق فيفسق، ويمزق ويشقق ويغرق فيطرق شعاباً وهضاباً ويباباً وأسباباً تهتك وتفتك وتنهك وتسفك وتهلك وتضيع الإنسانية في خبايا ونوايا ورزايا ومَنايا، ولا يبقى في الأرض سوى كائنات أشبه بأنياب ومخالب.. هذا هو من يقطع دابر الحقيقة ويتخلى عن قيمه وشيمه، هذا من يعاقر كؤوس الكذب والاحتيال ويعتقد أنه من صلب أسلاف النخب ومن نسل أصلاب المصطفين الأخيار.

هذا من يفكر في ذاته وينسى الوطن متعلقاً بشعارات جوفاء خاوية من المعنى والمضمون.. هذا من يمد الذراع والشراع باتجاه أهواء مضللة ومصطلحات تضيع الحياة في سبيل كراهية سوداوية بغيضة لا تؤدي أثماراً ولا تؤدي واجباً ولا تقدم ما ينفع الناس.. هذا هو الكائن المجلل بصفات أقرب إلى صفات الشيطان الرجيم، الشنئان الأثيم القادم من براثن الغبن والاندحار والاندثار يريد أن يغير الكون بسلاح الحقد ويلون الحياة بدماء الأبرياء وتضاريس الوطن، هذا هو من يُغيب الانتماء إلى الوطن خلف جبال من عقد النقص ومركبات الدونية، هذا هو من يسير في طرق وعرة مبعثرة، متعثرة، نافرة، مجاهرة بالعصيان والتمرد على الحقيقة.

هذا هو من يختزل الوطن بحفنة من شعارات باهتة زائفة، شائهة، متطورة من نسل خزعبلات وشعوذة.. هذا هو من يعتقد أن الإسلام عنف وريف وتخريف وتجديف وتجريف وتخويف.. هذا هو من يكابر على حساب الوطن وضد العقيدة الحقة فيرتكب المعاصي متذمراً مدمراً غائصاً في حجرات العدمية والعبث.

هذا هو من يخرج عن بوصلة الحق وينحرف باتجاه الفرقة والشتات والهزائم المنكرة.. هذا هو من يساوم في الوطن في سبيل أوهام وأكاذيب ملفقة ويتصور دوماً أنه الوصي على العباد والبلاد وينسى أنه جزء من وطن وأنه ضلع من أضلاعه، عليه أن يصون ويحفظ الود مع الآخر كي تمضي السفينة مستقرة آمنة مطمئنة.. هذا هو من يخرج عن طوق العقل ويدخل في شراك النفس الأمارة فيأتمر بأوامر الأشرار ويأخذ بناصية العدوانية البغيضة.. هذا هو من يلوّن الدين بألوان النفس المقبوضة والقلب المهجور والعقل المسجور.. هذا هو من ينتمي إلى نفسه ويحتمي بقيم مزروعة كالشوق في خاصرة الإنسان.. والوطن.

Uae88999@gmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا