• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-12-05
شكراً.. شكراً عيال سلمان
2016-12-04
دقيقة صمت
2016-12-03
شهداء وشهود وشواهد
2016-12-02
كيف يفهمك المتطرف؟
2016-12-01
يوم الشهيد
2016-11-30
الشباب لبوا النداء
2016-11-29
قطاع الطرق
مقالات أخرى للكاتب

السودان.. ملاذ قطر الإخواني

تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

بعد أن ضاقت الدنيا بالإخوان وبعد أن تكسرت شوكتهم في غزة ثم في سيناء، كان لابد لحامي حمى الإخوان أن يبحث عن ملاذ آمن ومستقر يعيد كرة التأسيس الأول سنة 1990 على يد أسامة بن لادن، وأن يذهب تميم بن حمد إلى السودان ليقدم للبشير الإغراء المناسب، ربما يقارب المليار ونيف من الدولارات ليكون ذلك الطُعم، الطوق والطاقة والانطباق ما بين الحليفين الجديدين، وليمكنهما من بعث الأموات من قبور التلاشي وإعادة تنظيم الصفوف.. ولكن وللأسف، فإن تميم لا يعرف جيداً أن فاقد الشيء لا يعطيه، وأن الإخوان المنكسرين سيلوذون إلى نظام مأسور محصور مكسور ومبسور، يعيش وصفاً سياسياً لا يحسد عليه.. البشير الذي سوف يستقبل الإخوان هو نفسه لا يستطيع أن يغادر الخرطوم لأنه مطلوب دولياً، وأنه لا يملك السلطة إلا في العاصمة السودانية فقط، أما بقية المناطق والأجزاء السودانية، فهي إما مبتورة أو أنها متوارية خلف حجب الثورات الانفصالية والقبلية.. إذاً ما هو الدافع وراء السفر الطويل من الخليج العربي إلى غابة أفريقيا المتوحشة، لا شيء هو، هي الأوهام، وهي الطلقات الطائشة في حفل المراهقين سياسياً والموهوبين في صناعة المفرقعات والمجبولين على الخربشة في المياه الساكنة.. حكومة قطر لن تسكن ولن يهدأ لها بال طالما عاشت الدور الفانتازي وطالما لبست الدور الوهمي وطالما اعتنقت فكرة فرق تسد، وهذه الفكرة القديمة قدم الأفكار الخيالية لا تجدي نفعاً لدولة لا تكاد ترى بالعين المجردة على الخريطة، وما تفعله حكومة قطر إنما هو كجريان القشة في مجرى نهر هائم، الأمر الذي سيكلف شعب قطر الحبيب العزيز على نفوسنا ثمناً غالياً، فهذا الشعب محب للحياة عاشق لأرضه ولا يتمنى أن تصبح بلاده الغزال الهارب من سرب الغزلان، ولكن لا حول ولا قوة، فالذي بيده السلطة اختار الطريق الشائك، ولا بد وأن تدمى أقدامه في يوم ولكن في وقت لا ينفع فيه الندم.. فالسير خلف الإخوان كمن يمشي على أرض صحراوية ملتهبة بنيران صيف قائظ.. حمى الله قطر وأهل قطر من ساسة لا يحبون إلا أنفسهم.

Uae88999@gmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا