• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م
2016-12-02
كيف يفهمك المتطرف؟
2016-12-01
يوم الشهيد
2016-11-30
الشباب لبوا النداء
2016-11-29
قطاع الطرق
2016-11-28
العقل كائن متهور
2016-11-27
التعساء
2016-11-26
الكذابون
مقالات أخرى للكاتب

عندما يتصادم الكبار

تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

‎عندما يصطدم الكبار، مثل تصادم سفينتين عملاقتين، وسط محيط هائج تطوقه الأمواج.. لروسيا أطماع، وكذلك حقوق تاريخية غرست على أرض شبه جزيرة القرم منذ عهود غابرة، وأميركا ترى في صلف الدب الروسي، ما يثير قلقها، ويثلم شوكتها الهبية، التي طالما سبكتها على مر قرن من الزمان، وحققت من خلالها مكاسب معنوية، وسياسية واقتصادية وعسكرية هائلة، وفي عرف أميركا، أنه عندما تقول هذه الدولة العظمى لا فيجب أن يستجيب العالم لهديرها حتى ولو كانت الدولة المطلوب منها الاستجابة هي روسيا.. فالتاريخ لا يهمل أرقامه القياسية، ولو بعد حين وإن كانت أميركا اليوم هي ليست أميركا زمن أفغانستان والعراق، فالذهب الأصلي لا يبلى ولا يبور مهما كانت العواصف الترابية، ومهما تقادم الزمن يظل الذهب ذهباً هكذا ينطق لسان حال الأميركان، وروسيا التي لم تزل رغم هَرَم مخالب الدب الروسي، ورغم ما تسببت به جبهة جورباتشوف الرئيس الأسبق لروسيا، إلا أن حلم القيصرية والانتصار على الدولة العثمانية، وانتزاع القرم من الرجل المريض، كل ذلك يظل ماثلاً أمام بوتين، رجل المخابرات العتيد، والخارج من جلباب الـ K. J. B وما سيل لعاب بوتين في أوكرانيا هي الأصابع الناعمة لباراك في سوريا، وتخليه تماماً عن لغة الزناد الساخن، والإذعان لرغبات الحلول السياسية التي لم تزل، لم تتخط حدود الشتائم والاتهامات بين طرفي النزاع والحوار، لذلك فإن بوتين سوف يستمر في تصلبه تجاه أوكرانيا وسوف يعتبرها الضلع الأعوج في خاصرته ولا بد من التشبث به، رغم كل الظروف.

المهم في الأمر، أن هذا الحوار الساخن بين الدولتين الكبيرتين، لا بد وأن يقذف بأمواجه، إلى محطات أخرى ومحيطات بعيدة وقريبة، فالأسلحة العابرة للقارات إن تحركت لا سمح الله، فلن تنثر الورود على الدول التي تقف في منتصف الطريق، بل إن بعض الدول سوف تتهاوى لمجرد مرور الهواء على أطرافها، وسوف تطرف جفونها وتطرف عيونها ويتحول سكونها إلى زوابع ربما تتجاوز فنجان «السادات» رحمة الله عليه.

فجنون أوكرانيا قد يصيب قارات ودولاً بتشنجات عصبية، وأحياناً بصرع وفي أحيان أخرى قد تصاب بعض الدول بالشلل الدماغي.. والله يحفظ شعوبنا من غضب الكبار.

Uae88999@gmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا