• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
2016-12-01
السماحة تميزهم.. ولا تغيرهم
2016-11-30
سرديَّات للوطن.. وعنه
2016-11-29
نتذكر ونقول: شكراً
مقالات أخرى للكاتب

صحفيون ‬من ‬هواتفهم

تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

ظهرت ‬مع ‬تواجد ‬وسائل ‬الاتصال ‬الاجتماعي، ‬أشكال ‬وأنواع ‬كثيرة ‬من ‬الأخبار ‬كل ‬حين ‬وساعة ‬ومكان، ‬ليس ‬لها ‬معيار ‬من ‬الصدق، ‬والتحقق، ‬والمسؤولية، ‬إنما ‬معيارها ‬الاعتماد ‬على ‬السرعة، ‬والسبق، ‬والقص ‬واللزق ‬والنقل، ‬والكذب ‬كثيراً، ‬مصدرها ‬قد ‬يكون ‬مجهولاً، ‬إذا ‬أريد ‬دس ‬السم ‬في ‬الدسم، ‬أو ‬معلوماً ‬إذا ‬ما ‬ابتغى ‬الشهرة ‬والذيوع، ‬دونما ‬أي ‬معرفة ‬منه ‬لأي ‬مسؤولية ‬قانونية ‬أو ‬اجتماعية، ‬ولأن ‬الجميع ‬في ‬وسائل ‬التواصل ‬الاجتماعي ‬اليوم، ‬وبميزات ‬الهواتف ‬الذكية، ‬أصبحوا ‬صحفيين، ‬ومراسلين، ‬ومرسلين، ‬ومتلقين، ‬يتفاعلون ‬مع ‬الخبر ‬لحظة ‬بلحظة، ‬ويمكن ‬أن ‬يزيدوا ‬من ‬سماكة ‬كرة ‬الثلج ‬في ‬أقل ‬من ‬ثوان، ‬فرأسمال ‬الصحفي ‬في ‬وسائل ‬التواصل ‬الاجتماعي ‬هاتف ‬ذكي، ‬وكاميرا، ‬ومسجل، ‬وهي ‬أصبحت ‬أموراً ‬صغيرة ‬في ‬ذلك ‬الجهاز ‬الصغير، ‬والمتتبع ‬للمسألة ‬يرى ‬الجميع ‬دون ‬أي ‬استثناء ‬يشاركون ‬في ‬هذا ‬«الجرم ‬الصحفي» ‬غير ‬المسؤول، ‬ولا ‬يريدون ‬أن ‬يتحققوا ‬من ‬أي ‬خبر، ‬معتبرينه ‬مسلمة، ‬وما ‬ظهر ‬على ‬شاشات ‬هواتفهم، ‬لو ‬لم ‬يكن ‬له ‬من ‬المصداقية ‬أقل ‬القليل، ‬ولعل ‬الأمثلة ‬كثيرة، ‬ولا ‬تحصى، ‬لكن ‬لنتوقف ‬عند ‬بعضها، ‬فخبر ‬استشهاد ‬ضابط ‬إماراتي ‬في ‬اليمن، ‬هو ‬من ‬الواجب ‬والشرف، ‬لكن ‬لا ‬نتمنى ‬لجنودنا ‬إلا ‬السلامة، ‬وأن ‬يؤدوا ‬مهامهم، ‬ويعودوا ‬سالمين، ‬نجد ‬«الصحفيين ‬الاجتماعيين» ‬غير ‬المسؤولين، ‬وليست ‬نياتهم ‬صادقة ‬على ‬الدوام ‬بين ‬يوم ‬وليلة ‬ينشرون ‬خبراً ‬قديماً ‬مشابهاً، ‬باعتباره ‬خبراً ‬جديداً، ‬وما ‬هي ‬إلا ‬لحظات ‬وينتشر ‬الخبر ‬انتشار ‬النار ‬في ‬الهشيم، ‬على ‬رأي ‬أساتذة ‬الإعلام ‬القدامى، ‬يستشهد ‬جندي ‬في ‬الميدان، ‬فيرفع ‬البعض ‬رتبته ‬إلى ‬ضابط، ‬يريد ‬مزيداً ‬من ‬التأثير، ‬وهناك ‬من ‬المغرضين ‬من ‬يستلف ‬صورة ‬جثة ‬متفحمة ‬من ‬أرشيف ‬الإنترنت، ‬ويضعها ‬بملامحها ‬الغائبة، ‬ويدعي ‬أنها ‬للفقيد، ‬أما ‬الذين ‬نياتهم ‬عاثرة، ‬وتريد ‬المس ‬بالإمارات، ‬فالخبر ‬يصبح:«‬مقتل ‬ضابط ‬إماراتي، ‬بدلاً ‬من ‬استشهاد ‬أو ‬سقوط ‬جنديين ‬قتلى.. ‬أو ‬قتل ‬جنود ‬إماراتيين»، ‬ومثال ‬آخر، ‬نجد ‬أحياناً ‬من ‬يلفق ‬خبراً ‬عن ‬تغيب ‬طفل ‬إماراتي ‬عن ‬بيت ‬ذويه ‬منذ ‬عشرين ‬يوماً، ‬ولا ‬يتوانى ‬أن ‬يسلب ‬صورة ‬لطفل ‬بريء ‬من ‬الشبكة ‬العنكبوتية، ‬ويضعها ‬مع ‬الخبر، ‬فيتفاعل ‬الجميع ‬مع ‬النبأ ‬غير ‬السار، ‬وتنتشر ‬خلية ‬الصحفيين ‬الاجتماعيين ‬عبر ‬هواتفهم ‬الذكية، ‬هذا ‬يسأل، ‬وآخر ‬يتحقق، ‬وآخر ‬يلتمس ‬التعاطف ‬مع ‬ذوي ‬الطفل، ‬وآخر ‬يوجه ‬نداء ‬استغاثة، ‬وفي ‬النهاية ‬يظهر ‬طفل ‬باكستاني ‬من ‬بيشاور، ‬متغيب ‬منذ ‬أشهر، ‬ووجد ‬سالماً، ‬وهو ‬الآن ‬في ‬صحن ‬دار ‬أهله، ‬ولا ‬أحد ‬قلق ‬عليه ‬غير ‬متتبعي ‬الصحفيين ‬الاجتماعيين، ‬وأخبارهم ‬الباطلة!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا