• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م
2018-02-20
الهروب المشروع
2018-02-19
مهرجان يختصر مدينة
2018-02-18
فاقد الأحلام
2018-02-17
صعب النهار بدونها
2018-02-16
تذكرة.. وحقيبة سفر
2018-02-15
خميسيات
2018-02-14
الفرق بين «أمسك ويَوّد» - 2
مقالات أخرى للكاتب

خيمة رمضان

تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

قبل البدء كانت الفكرة: “خوصه بوصه” من البرامج الجميلة في رمضان، ويستحق الإشادة، والدعم من أجل تطوير نفسه للأفضل، والشكر موصول للأخت نجلاء الشحي على اجتهادها، تأليفاً وإخراجاً، وإصرارها على تقديم الشيء المميز والمختلف الذي يخصنا، وعنا، “خوصه بوصه” يمكن أن نمرر من خلاله رسائل كثيرة، وقيماً نبيلة للطلع الجديد.
خبروا الزمان فقالوا:
- الأم تأمل أن تجد لابنتها زوجاً أفضل من أبيها، وتؤمن تماماً بأن ولدها لن يجد زوجة مثل أمه.
لا تثقل يومك بهموم غدك، فقد لا تجيء هموم الغد، وتكون قد حرمت سرور يومك.
يقول الإمام علي بن أبي طالب: ليس حسن الجوار كف الأذى، بل الصبر على الأذى.
أنبياء ورسل: يعقوب، بن اسحق بن إبراهيم، سمي بإسرائيل، وتعني بالعبرية “روح الله”، كانت بعثته عام 1750 ق.م، إلى بلاد الشام، رزق بـ12 ولداً، هم “الأسباط”، فَقَدَ بصره حزناً على ابنه يوسف، توفي في مصر، ونقل جثمانه إلى الخليل “حبرون”، ودفن في المغارة التي دفن فيها إبراهيم وساره، واسحق وزوجته رفقاء، ويوسف، وفي عهد المسيح بني حولها سور، وسميت قرية بيت إبراهيم.
أصل الأشياء: سميت الهند بهذا الاسم، نسبة لنهر “إندوس”، الذي يوجد الآن في باكستان بعد انفصالها عن الهند عام 1947، وفي اللغة السنسكريتية “سيندو”، وسماها اليونانيون “إندو”، وسماها الفرس “هندوستان”، أما مومبي، فأصل التسمية من لغة سكانها الأصليين من قبيلة “كولي” نسبة لآلهتهم “مومبا” و”أي” تعني الأم”، وحين احتلها البرتغاليون 1534م، أطلقوا عليها “بوم باهيا” أي “الخليج الجيد” وبذلك تسمت بومبي.
محفوظات الصدور: من روائع الشاعر عيد بن محمد بن صالح الظاهري


لو يسادي لي يبا يســـــادي
يـــامـحـمـد مـالـــه مـجـّدي

لـيـن يظـهـر راس لـبــــلادي
بـانـيـاوز مع هـل الـــــــــــردّي

ولين يزهي الرمل والـــوادي
صوب ذاك “ الغاف”ماصدي

ولين اشوف الظعن ينقـادي
هــو لي بـالـوصف يـنـعـّـدي

مزنة من الغرب تنقــــــــادي
تسـقي الـمسيـال وتـعــدّي

جودها يازم على الـــــــوادي
تـنـبـت الاشـجـار وتســــــديّ

بّرزوا للـضيف لـعـتـــــــــادي
ماتـرجـّوا زود مـن حــــــــدّي

يعل “قظمه”عنهم تفـــــــادي
للبـلا عن زاكي الجــــــــــــدّي

أشياء عنا.. ومنا: نقول رفّ يفني أو رفّت عيني، دليل الخير أو الشر أو قدوم ضيف، وهي فصيحة بمعنى اختلجت أو تحركت، ونقول أيدي تحكني، أو ترعاني أيدي، إن كانت يميناً فمعناه القبض، وإن كانت شمالاً فمعناه الصرف، وإن قام شخص، وكان مكانه دافئاً، فمعناه أن لديه أموالاً أو راقداً على فلوس، وإن شرق إنسان، قال: حد يطريني أو حد صيّح أذني، وإن ذكر فلان، وجاء عند طاريه، نقول: ولد حلال، وإن أغتيب شخص، ولم نرض بهذا، قلنا مذكرين: ترا هو غايب، بس ملائكته حاضرين.



amood8@yahoo.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا