• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م
2016-12-08
خميسيات
2016-12-07
التنسك في الألوان
2016-12-06
معانٍ من السعادة بسيطة
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

قبل البدء كانت الفكرة:- يا لكآبة الشيخوخة، وقسوة الوحدة، تلك التي تجبرك على الترجل، حيث لا وداع لأحد من الأصدقاء، لأنهم سبقوك، ولا وجود لتلك الذاكرة التي ترشدك لدروب حياتك، ولا أنس من الوطن، ولا ثمة معروف يرتجى في خريف العمر، تلك قصة الفنان القدير عمر الشريف، نهاية لا تليق ببطل فيلم عربي!

خبروا الزمان فقالوا:- «إذا اختبرت إنساناً، فوجدته لا يصلح أن يكون صديقاً، فأحذر من أن تجعله عدواً» فيثاغورس

– «تقلق المرأة على المستقبل حتى تجد زوجاً، ولا يقلق الرجل من المستقبل، إلا بعد أن يجد زوجة». برنارد شو

– «ستتعلم الكثير من دروس الحياة، إذا لاحظت أن رجال الإطفاء لا يكافحون النار بالنار».

أصل الأشياء:- كتاب الدروز هو «المصحف المنفرد بذاته»، وعندهم «رسائل الحكمة» وهي 111 رسالة، وكتاب «النقط والدوائر»، أما الشيخ فلديهم كتبان مقدسان: «آدي جرانت»، و«داسم جرانت»، والكتاب المقدس عند الصابئة المندائيين هو «الكنز العظيم أو كنزاربا»، أما الزرادشتية فعندها «الابستاق – الافيستا»، والبوذية كتاب «السلال الثلاث».

مقابسات لغوية:- يقول العرب: الجائع للخبز، والقَرِم للحم، والعطشان للماء، والعَمْيان للبن، والبَرِد للتمر، والجَعِم للفاكهة، ويسمون الضرب بالراح على مقدمة الرأس صقع، وعلى القفا صفع، وعلى الوجه صك، وعلى الخد ببسط الكف لطم، وبقبضة اليد لكم، وبكلتا اليدين لدم، وعلى الذقن وهز، وعلى الجنب وخز، وعلى الصدر والبطن وكز، وبالركبة زبن، وبالقدم ركل، وبقبضة اليد على الظهر دَحّ، وتَبْزّ، وضربه على الجامعة، ملتقى عظام الظهر، ومن الحلق، دغش أو لقف أو أزرك، وعلى سائر الجسد، دبغ، ومن تحت الإبط هَبّ، ومن قمة الرأس خَمّ، وهمز ونخس للدواب.

محفوظات الصدور:

عود موزٍ اهــــــــــــــــــــتز في ملمـــــل غـــــــــضّ رمــــــــــــــــــــانه بلــــــــغ وردي

شَلّ حِسن يوسف ولا تجمل شَلّ بخل عرقوب والوعدي

***

صلبٍ شرتا الينوبي وأظهر قصر شداد

تباشرت لينوبـــــــــــــــي يومٍ مهبـه زاد

ياراكبين الحوبــــــــــيّ هجنٍ ما هوب أنكاد

سيروا مسير الدُوبيّ بالروف يا لايّوَاد

أبجد هوز:- يرها عليك، يستضعفك ويقدر عليك، وفي المثل:«الرهوة على المربوطة»، وتصغّر رهيوه، «الرهيوه على العنز المربوطة»، والراهي، المقتدر، ورهاي، فائض ومكتمل، ويضول، يتكاثر، والضايل، الباقي، تحين، يصل وقتها، وحزتها، وتحين، تنشب، وتبتلش، ويمحنك، يعايّبك، يتعبك، ويصعب عليك، يقول الشاعر:

يمحنك لي ما تطاله أيديك شروى الثريا والميازين

ومن تكتب الأقدار وتجيـــــــــــك تازم دريج وآخر تحين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا