• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
2016-12-06
معانٍ من السعادة بسيطة
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
2016-12-01
السماحة تميزهم.. ولا تغيرهم
2016-11-30
سرديَّات للوطن.. وعنه
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

قبل البدء كانت الفكرة:- هناك بون، فجوة، حلقة مفقودة بين القائمين على سير دفة انتخابات المجلس الوطني، وبين الوطنيين، الواعين الذين يهمهم السؤال قبل الجواب، وبين وسائلنا الإعلامية المتثائبة في هذا الموضوع!

خبروا الزمان فقالوا:- «لا يجب أن نزحف، عندما نشعر بشيء يدفعنا للطيران».هيلين كلير

- «الثوار يملؤون العالم ضجيجاً، كي لا ينام العالم بثقله على أجساد الفقراء». جيفارا

- «من الممكن أن أستيقظ في التاسعة صباحاً، وأكون مستريحاً، أو أستيقظ في السادسة صباحاً، وأكون رئيساً للولايات المتحدة». جيمي كارتر.

أصل الأشياء:- أصل كلمة النبي، من نبا، علا، وظهر، وساد، نبا بصره عن الحقيقة، تجافى، وتباعد، ونبا عن رأي القبيلة، لم ينسق، وينقد لها، نبا به المكان، لم يوافقه، ونبا عن البلاد، خرج، ونبا السهم، تجاوز هدفه، والنبو، العلو والارتفاع، ونبا السيف، لم يقطع، «لكل جواد كبوة، ولكل عالم هفوة، ولكل سيف نبوة»، والنبوة والنباوة والنبي، ما ارتفع عن الأرض، والنبي من يهتدى به، والنبي، الطريق.

مقابسات لغوية:- خطأ أن لا نفرق بين الآخِر، والآخَر، فالأولى بمعنى الأخير، والثانية بمعنى غير، نقول ربيع الأول والآخِر، ولا نقول شهر محرم، بل الشهر المحرم، وفرق بين الأذان إعلاناً بالصلاة، والآذان للسمع، والصواب قول ثلاثة أشهر، وأربعة أبحر، لا شهور، ولا بحور، ونقول: لا نعرف الكلل، والصحيح الكلال، لأن الكلل يعني الحالة.

محفوظات الصدور:-

يا هلا بهبوبٍ نسنس ودَنّ وجذا بشرتا يا من القاع

قالوا المطروشي سِحِر جَنّ دريج عوقه بين لضلاع

قلت الحشا لله وأبدَنّ ما بي سِحر بي ساق وذراع

***

لو يسمعون بجايه الجن ضجوا أوضج الوحش وأسباع

لو يسمعه لي يزرع البن فلا زرع في الأرض زرّاع

لو يسمعه حيد الهوى يَنّ حولين ما بينوض برفاع

لو يسمعه لي في القبر وَنّ استغفر الله قامت الساع

لو في سفينة أو طحت في الخِنّ فلا جرت على البحر بشراع

أبجد هوز:- أزاحي، أحمل، وما أروم أزاحي دعن عود، وأزاحي بك، أثقل بحملك، وأحامي عنك، أدافع، وأعاشي عنك، أخلق لك المبررات، والمعاشاة، المدافعة والمرافعة، وأعاشيك، أتجادل معك، وأحاتي، أرقب، وأحاتيك، أهتم بأمرك، وأهذر بك، أيب طاريك بالسوء، والهذر، كلام بلا نفع:«من كثر هذره، قلّ قدره»، وأهذيك، واهاذي بك، أذكرك في هذياني بالخير،

«إنْ سهَتْ عيني أهاذيبكْ دوم يالمَظنون تهْذابكْ».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا